Booking.com

كشف علاء العطار الرئيس التنفيذي لمستشفيات “ميد كير” أن دبي تعد من أفضل المراكز من ناحية العائد الاستثماري والمردود الاقتصادي للأعمال في قطاع الرعاية الصحية بمنطقة الشرق الأوسط, والتي تشير التقديرات إلى أنها تتراوح ما بين 20% ترتفع إلى 25% في قطاع السياحة العلاجية.

السياحة العلاجية

دبي تتوقع ارتفاع عدد السياح لأغراض علاجية إلى 170 ألف سائح عام 2016

وأشار إلى أن من المتوقع تضاعف حجم الاستثمارات المتوقعة للمجموعة خلال السنوات حيث تخطط مجموعة “دي ام” للخدمات الصحية لافتتاح خمسة مستشفيات جديدة.

وقال العطار أن التوجه الصحي في دبي يعزز من عوائد الاستثمار في المجال الصحي بدبي فالإمارة أصبحت مركزاً للكثير من التخصصات وبخاصة فيما يتعلق بالسياحة العلاجية بكل التخصصات التي تندرج تحت هذا القطاع, ومنها طب الأسنان, وجراحة التجميل, وطب وجراحة العيون, وجراحة العظام والطب الرياضي, والأمراض الجلدية والعناية بالبشرة .

وأوضح العطار أنه طبقاً للأرقام الصادرة من هيئة الصحة التي أشارت إليها ضمن خطتها الاستراتيجية أنه من المتوقع أن يرتفع عدد السياح لأغراض علاجية عام 2016 إلى 170 ألف سائح بل إن هذا العدد مرشح بقوة أن يصل خلال العام 2020 إلى 500 ألف بعائدات مالية تقدر بنحو 6 .2 مليار درهم, وطبقاً لهذه الأرقام من المتوقع أن يصل الطلب على الخدمات الصحية بما يتراوح ما بين 10 و 15% سنوياً, وهو الأمر الذي يتطلب مواكبة هذه الاحتياجات المستمرة والمرتفعة.

وأكد الرئيس التنفيذي لمستشفيات “ميد كير” أن دبي تأتي ضمن أفضل وجهات عالمية للسياحة العلاجية يدعمها في ذلك عدة مقومات تتمثل في الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي, وموقع دبي الجغرافي المتميز بين دول المنطقة, ووجود بنية تحتية داعمة للسياحة العلاجية كشبكة الطيران والفنادق والمراكز التجارية والمهرجانات إضافة إلى توفر تكنولوجيا المعلومات والتقنيات العالية والتطبيقات الذكية, التي عززت من فعالية الخدمات الصحية والكوادر الطبية العاملة في المؤسسات الصحية.

وعلى جانب آخر ورداً على سؤال حول إمكانية تصنيف مستشفيات دبي قال العطار إن دبي لها وجهة نظر في مسألة تصنيف مستشفياتها وتحديد الأسعار الخاصة بالخدمات الصحية حيث إن تحديد الأسعار يخفض الجودة بالنسبة للمستشفيات فتحديد الأسعار سوف يضيق مجالات التميز للمستشفيات فالتنافسية تؤدي بالمراكز الصحية إلى جذب العملاء, مشيراً إلى أن هناك تضاعفاً في عدد المراكز الصحية والمستشفيات تزامناً مع عودة الانتعاش مع بداية عام 2013.

وعن الدعم المقدم من حكومة دبي للقطاع الخاص أكد العطار أن الحكومة توفر كافة التسهيلات للنجاح من خلال بنية تحتية جيدة من خلال إجراءات سهلة, ونحن في المقابل نضع كل طاقاتنا في خدمة دبي في أي من مشروعاتها المستقبلية, وخاصة في التحضير لاستضافة معرض إكسبو 2020 الذي فازت به الإمارة, منوهاً بأن المجموعة وضعت في خططها المستقبلية رصد عيادات متنقلة لاستقبال زوار المعرض في حال فوز دبي بها.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت