Booking.com

كشف رئيس المنظمة العربية للسياحة بندر آل فهيد أن إيرادات قطاع السياحة الحلال بنهاية عام 2014 بلغت 145 مليار دولار بما يقارب 108 ملايين سائح مسلم، يمثلون نسبة10 % من الاقتصاد الكلي لقطاع السياحة.

بندر آل فهيد

وتوقع آل فهيد، ارتفاع النسبة خلال عام 2020 لتصل إلى 150 مليون سائح مسلم ، ما يعني ارتفاع النسبة إلى 11 % لترتفع بذلك قيمة الإنفاق إلى 238 مليار دولار مما يوضح تسارع وتيرة نمو هذا القطاع ويجعله الأسرع نمواً في العالم.

وأضاف رئيس منظمة السياحة العربية، أن ماليزيا تصدرت المرتبة الأولى في هذا القطاع الجديد وتلتها تركيا وجاءت دولة الإمارات في المرتبة الثالثة والمملكة العربية السعودية بالمرتبة الرابعة، وحلت بروناي في المرتبة العاشرة، وفقا لدراسات التي أعدت بشان هذا المفهوم الجديد.

 

وقال آل فهيد، إن المنظمة بصدد تنظيم القمة العالمية للسياحة الحلال في أبوظبي خلال الفترة من 19-21 أكتوبر المقبل بالتعاون مع حكومة أبو ظبي، ويشارك فيها 6000 مشترك عالمي.

ويبنى معيار الإقامة للسياحة الحلال على جودة الخدمات المقدمة وتوفر الطعام الحلال، وعلامات القبلة للصلاة، والمياه للوضوء، مع توفير حمامات سباحة خاصة بالسيدات، وكذلك نوادي صحية ومرافق ترفيه مناسبة لمختلف أفراد الأُسر.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.