Booking.com

إذا كنت تود الاستمتاع بتجربة الغوص مع أكثر من 65 ألف كائن مائي دون التبلل بقطرة ماء، سيكون منتجع أتلانتس النخلة في دبي هو الحل، حيث كشف عن تكنولوجيا «الواقع الافتراضي» الجديدة والأولى من نوعها التي تتيح لزوار أكواريوم «أمباسادور لاغوون» الاستمتاع بتجربة الغوص مع الكائنات المالية المختلفة، وذلك خلال مشاركته في معرض دبي العالمي للقوارب. ويقدم أتلانتس في هذا السياق فرصاً للفوز بفعالية غوص «سكوبا» مجاناً من على منصته في المعرض، بالإضافة إلى العديد من العروض على أسعار تذاكر الدخول أيضاً.

«أتلانتس النخلة» يتيح الغوص الافتراضي للزوار

سيشعر الزوار بأنهم يغوصون في الأكواريوم

وتمكّن هذه التكنولوجيا الزائر من الانتقال إلى بيئة تفاعلية ثلاثية الأبعاد تشبه العالم الحقيقي تماماً، حيث يندمج ويتفاعل مع كل تفاصيل البيئة كما لو كانت حقيقية بحيث يستطيع الغوص والقيام بالعديد من تجارب الغوص مثل «الغوص المطلق» وتجربة إطعام الأسماك الشعاعية أثناء الغوص أيضاً.

وتتيح التقنية الجديدة للمستخدم أن ينغمس ويندمج في البيئة الافتراضية التي تحاكي أكواريوم «أمباسادور لاغوون» من خلال لبس أدوات خاصة يضعها على رأسه تحتوي على عدسات للرؤية إضافة إلى قفازات لليدين..

حيث يتمكن نظام الواقع الافتراضي تحسس حركة رأس وجسد المستخدم من خلال أسلاك موصلة بالأدوات، وعندما يقوم المستخدم بتحريك رأسه أو جسده فإن أجهزة الاستشعار تقوم بإرسال إشارات إلى الكمبيوتر والذي يستجيب بدوره لذلك بتعديل المشهد.

ووفقاً لـ«ستيف كايسر»، نائب الرئيس لأكواريوم الحجرات المفقودة، فإن هذه التجربة تضع الزوار في مواجهة افتراضية مباشرة مع أسماك القرش والأسماك الشعاعية الموجودة في حوض «أمباسادور لاغوون» في المنتجع.

وأضاف: «سيشعر الزوار بأنهم يغوصون في الأكواريوم ويصادفون الكائنات المائية والتحف الموضوعة داخل الحوض في أتلانتس، كما يمكنهم الاقتراب من الزوار الذين عادة ما يشاهدون الأسماك من خارج الزجاج في أتلانتس».

ويقدم أتلانتس عدداً من التجارب المميزة في «أمباسادور لاغوون» منها تجربة أتلانتس للغوص الاستكشافي والتي تقدم للمبتدئين في الغوص المهارات المطلوبة قبل القيام بتجربة 20 دقيقة داخل الحوض وقفزة كاملة فيه للحوض على ترخيص غوص دولي مرخص «بادي». أما تجربة غوص مستكشف أتلانتس فتكون لمدة 30 دقيقة ويقترب فيها الزوار حقاً من أسماك القرش والأسماك الشعاعية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.