Booking.com

شهد زوّار مردف سيتي سنتر أول من أمس عرضاً مدهشاً حين قام مجموعة من المؤدين والعارضين بتقديم عرض مميز على طريقة الفلاش موب (التجمع المفاجئ).

عروض الفلاش موب

عروض الفلاش موب في عدد من مراكز التسوق ضمن فعاليات احتفالات العيد في دبي

والفلاش موب أو ما يعرف بالتجمع المفاجئ هو قيام مجموعة من الفنانين بالتجمع فجأة في مكان ما ثم يقومون بأداء استعراضي لفترة وجيزة ثم يتفرقون, وفي كثير من الأحيان يكون هذا العرض لأغراض الترفيه والتعبير الفني متفقاً عليه مسبقاً.

وقد بدأ العرض الأول في الساعة الرابعة والنصف عصراً حيث صدحت الموسيقى فجأة في الغاليريا المركزية على أنغام الموسيقى الإماراتية فقام العارضون بتأدية رقصات شعبية تفاعل معها الجمهور بكل حماسة ما لبثت حتى تغيرت الموسيقى إلى موسيقى الراب، لتتغير معها الحركات الاستعراضية والإيقاعات مع مشاركة مجموعة أخرى من العارضين والمؤدين.

واسترعت هذه الموسيقى اهتمام عدد كبير من الجمهور المتواجد في ردهات المركز الذين تهافتوا نحو الغاليريا المركزية لسماع هذه الموسيقى, ومشاهدة الفرقة التي تؤديها, وبعد ذلك انتقل العارضون إلى الموسيقى الإسبانية وختم العرض بالعودة إلى الإيقاعات والموسيقى الإماراتية في خليط جديد لم يشهده من قبل جمهور وزوار المركز.

ويأتي تنظيم عرض “الفلاش موب” ضمن فعاليات احتفالات “العيد في دبي – عيد الأضحى 2013” الذي انطلق يوم الخميس الماضي, ويستمر حتى 19 أكتوبر الجاري حاملاً في جعبته الكثير من الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي تضفي أجواءً الفرح والمرح.

وسوف يقام عرض “الفلاش موب” في عدد من مراكز التسوق في الساعة 4:30 عصراً والساعة 10:30 مساءً بطريقة مفاجئة دون التصريح عنها بشكل مسبق حتى يحقق عنصر المفاجأة الذي هو أساس نجاح هذا العرض في أي مكان يقام فيه.

كما يشهد مردف سيتي سنتر العديد من العروض والأنشطة خلال احتفالات العيد في دبي، حيث يستضيف المركز مسرحاً أعد خصيصاً لتقديم عروض متنوعة تهدف إلى تعزيز الأجواء الاحتفالية بين الزوار والمتسوقين.

وجدير بالذكر أن احتفالات حدث “العيد في دبي – عيد الأضحى 2013” الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة تقام في الفترة بين 10 و19 أكتوبر الجاري, وتتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة المختلفة التي تتنوع بين عروض التسوق والجوائز والفعاليات الرئيسة والحفلات الغنائية وفعاليات مراكز التسوق بما يرقى لتطلعات وأذواق زوار دبي.

وتستمر الاحتفالات لمدة عشرة أيام ناثرة الأجواء الاحتفالية ومجسدة قيم العيد الحقيقية, وتستلهم العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة التي تحرص دبي على تسليط الضوء عليها أمام كافة الزوار والمقيمين بحيث تعبر عن روح التآخي والسلام والاحترام المتبادل الذي ترسخه إمارة دبي بين أكثر من 200 جنسية وعشرات الثقافات التي تعيش على أرضها, والتي لدى كل منها أسلوبها الخاص في الاحتفال, ولكنها ستجتمع كلها على أرض دبي للاحتفال بعيد الأضحى المبارك تحت شعار واحد هو “عيد الأضحى . . احتفال يجمعنا”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.