Booking.com

ذكر موقع السي إن إن في تقرير حديث  أن الفلبين هي الوجهة الأمثل لمحبي الإبحار حول العالم نظرا للعوامل المناخية الملائمة التي تسود جزرها المختلفة.

الفلبين

ويتميز الجزء الغربي من محافظة بالاوان، باعتباره وجهة مثالية ملائمة لرحلات الإبحار.

ورغم أن الفلبين تضم حوالي سبعة آلاف جزيرة تتميز بمناخ ملائم لرحلات الإبحار، إلا أنّها لم تعتبر قبلاً وجهة للإبحار مثل تايلاند وأستراليا، وجزر الكاريبي.

ويتميز الجزء الغربي من محافظة بالاوان، باعتباره وجهة مثالية ملائمة لرحلات الإبحار.

وقبل التوجه إلى الإبحار، يمكن للزائر التنقل عبر قارب “بانكا” التقليدي إلى جزيرة كورون، والتي تتميز ببحيرات المياه العذبة تحت إشراف السكان الأصليين.

وتمثل السباحة في بحيرة كايانغان وسيلة جيدة للاسترخاء، بسبب المنحدرات الشاهقة المكونة من الحجر الجيري، ما يجعلها بعيدة عن العالم الخارجي.

وتتميز بحيرة أسبيرنزا التي تقع في وسط الخليج، بالحجر الجيري الذي يحيط بها من كل الأطراف.

ووفقا للتقرير يمكن للزائر الذهاب في رحلات بحرية للاستمتاع بممارسة الغوص واستكشاف الشعاب المرجانية، ويمكن أيضاً استخدام قوارب الطوف، والقوارب الشراعية خلال رحلة الإبحار.

ويتمتع عشاق الرحلات البحرية بفرصة ثمينة لزيارة حديقة سفاري الحيوانات الأفريقية.

ويعتبر الإبحار في مياه جزيرة كورون تجربة ممتعة بسبب شدة الرياح المناسبة للإبحار في المياه المفتوحة، والتي تمنح عشاق الرحلات البحرية فرصة لقضاء مغامرة مميزة، فضلاً عن فرصة الاستمتاع بصيد الأسماك.

كذلك، يمنح المناخ المثالي الرغبة في زيارة الجزر الأخرى الغربية، مثل الجزيرة السوداء “بلاك آيلاند.”

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.