Booking.com

تنوي السلطات التايلاندية أن تطلب من السياح وضع أساور للتعريف عن هوياتهم بعد المخاوف التي أثارها مقتل بريطانيين. وبموجب هذا البرنامج، ستتولى الفنادق توزيع هذه الأساور، بحسب ما صرح أرنوبارب جيسورنسوان المدير العام لهيئة السياحة. وقال المدير “في حال حصل لهم أي مكروه، يمكننا أن نعرف الأسماء والجنسيات والفنادق التي نزلوا فيها”.

تايلاند

ستتولى الفنادق توزيع هذه الأساور

و أوضح الجنرال أبيشلي تيارماتايا رئيس الشرطة التايلاندية أن هذه المبادرة ستكون “طوعية”. و أضاف أيضا بقوله “في حال كانوا نائمين على الشاطئ، يمكننا أن نصطحبهم إلى فنادقهم”.

وأشار الجنرال تيارماتايا إلى أنه من المفترض البدء قريبا بتطبيق هذا البرنامج في عدة جزر، من بينها كوه ناو حيث عثر على جثتي سائحين بريطانيين على الشاطئ في منتصف سبتمبر.

وقال متحدث باسم وزارة السياحة والرياضة إن «الفكرة اقترحت أولا من قبل شرطة السياحة». وأوضح أن ذلك جاء «في إطار مواجهة حوادث القتل التي وقعت في منتجع هوه تاو».

وهذه الجريمة المزدوجة التي سلطت عليها أضواء الإعلام وجهت ضربة قاسية إلى قطاع السياحة الحيوي في البلاد الرازح أصلا تحت وطأة التظاهرات التي استمرت أشهرا وأدت إلى انقلاب في مايو. وكانت تايلاند قد استقبلت عددا قياسيا من الزوار العام الماضي شمل 26,5 مليون سائح.

 

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.