Booking.com

ابتكرت الحكومة الأسترالية طريقة جديدة لحماية رواد الشواطئ والغواصين من أسماك القرش الذي ينتشر بشدة في الجزء الغربي من أستراليا.

وقام فريق من العلماء بتزويد أكثر من ثلاثمائة من أسماك القرش في غرب أستراليا بأجهزة إرسال ترسل مباشرة رسائل على موقع التدوين المصغر “تويتر” بمجرد اقتراب أي منها لمسافة أقل من نصف ميل من الشاطئ.

ووفقا لموقع “كولنر شتات أنتسايجر” الإلكتروني، فإن الرسالة التحذيرية تشمل معلومات عن مكان السمكة وحجمها ونوعها، وما على رواد تلك الشواطئ سوى أن يضيفوا حساب “تويتر” الخاص بالمبادرة هناك ليتابعوا التغريدات الخاصة في حال حصول إنذار.

بالإضافة إلى مشرفين على الشواطئ يتابعون حساب “تويتر” أيضا، ويقومون بتنبيه رواد الشاطئ في حال حدوث أي طارئ.

وتأتي هذه الخطوة بسبب انتشار هجمات أسماك القرش على المصطافين في أستراليا ولاسيما في الجزء الغربي منها، ويبدو أنها تستجيب لنداءات ترفض الإعدام الجماعي لأسماك القرش رغم خطرها.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت