Booking.com

دُشنت يوم أمس بالرياض خدمة الترخيص لنشاط المخيمات البيئية السياحية التي بدأت الهيئة العامة للسياحة والآثار في تقديمها بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية.

اجتماع الهيئة العامة للسياحة والآثار

على هامش الاجتماع الـ 37 لمجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والآثار، دشن الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة خدمة الترخيص لنشاط المخيمات البيئية السياحية.

وأوضح نائب الرئيس للاستثمار والتطوير السياحي بالهيئة حمد السماعيل، أن الهيئة بدأت خدمة الترخيص للراغبين في الاستثمار في هذا النشاط بعد وضع المعايير التي تضمن الارتقاء به بما يخدم السائح المحلي ويتوافق مع متطلبات السياحة البيئية.

وأشار إلى أن ما تزخر به مناطق المملكة من مواقع صحراوية وبيئية فريدة وما تشهده السياحة البيئية والصحراوية من إقبال من المواطنين والمقيمين، يجعل هذا النشاط من الأنماط السياحية المهمة التي تسعى الهيئة إلى استثمارها وتطويرها.

وبين السماعيل أن المعايير وُضِعت في دليل يحدد أدوار واشتراطات هذه الجهات الحكومية المعنية لتطوير مشاريع المخيمات وتحقيق الجودة والسلامة في خدماتها، وتحديد الجوانب التي تتطلب المعالجة والتطوير، بالاستفادة من التجارب العالمية في هذا الخصوص.

وأفاد الدكتور السماعيل ، أن الهيئة بدأت بإصدار تراخيص هذا النشاط من خلال إصدار الترخيص الأول لمخيم برّي بيئي في العلا وفق المعايير الجديدة، كما قامت الهيئة وفي إطار اهتمامها بهذا النشاط بإنشاء مخيم بيئي برّي في محمية عروق بنى معارض بمنطقة نجران تمهيدا لطرحه للمستثمرين.

وأبان أن آلية الترخيص للمخيمات البيئية الصحراوية تتم من خلال تقديم المستثمر على نظام الإلكتروني للخدمة في موقع الهيئة، ثم تعبئة النموذج، واستكمال متطلبات واشتراطات الجهات الحكومية في النموذج الموحد، ليصدر بعد ذلك التصريح من الهيئة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.