Booking.com

أصبح أخيراً في وسع السياح شراء قطع من جدار برلين أو رسم شعارات على الجدار تعبر عن الحرية والسلام والحب، وذلك بعد مرور 25 عاماً على فتح ثغرات في الجدار الذي كان يقف حاجزاً بين شطري المدينة في العهد الشيوعي وتمت إزالته في وقت لاحق.

جدار برلين

جدار برلين كان جدارا طويلا يفصل شطري برلين الشرقي والغربي

لا يزال يوجد في موقع صناعي يقع في تيلتوف وهي بلدة بولاية براندنبرج بالقرب من برلين العديد من القطع الخرسانية من بقايا الجدار الأصلي يبلغ عرض القطعة منها 1.2 متر وارتفاعها 3.6 أمتار، وبدأ ملاك هذه القطع مؤخراً في دعوة الناس إلى الرسم عليها بالشكل الذي يريدونه مقابل دفع رسوم معينة.

ويمكن للفنان الذي يرسم عليها أو أي شخص آخر اقتنع بمزايا هذه القطع الخرسانية أن يشتريها بعد ذلك.

جدار برلين كان جدارا طويلا يفصل شطري برلين الشرقي والغربي والمناطق المحيطة في ألمانيا الشرقية. كان الغرض منه تحجيم المرور بين برلين الغربية وألمانيا الشرقية. بدأ بناءه في 13 أغسطس 1961 وجرى تحصينه على مدار السنين، ولكن تم فتحه في 9 نوفمبر 1989 وهدم بعد ذلك بشكل شبه كامل.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت