Booking.com

فازت “سوق دبي الحرة” للسنة السابعة على التوالي بجائزة “أفضل سوق حرة” خلال الحفل السنوي العاشر لتوزيع جوائز مجلة جلوبال ترافلر الأميركية (جي تي) المتخصصة في شؤون السفر.

دبي الحرة

سوق دبي الحرة يفوز بجائزة “أفضل سوق حرة” للسنة السابعة على التوالي

وتمنح “جلوبال ترافيلر” جوائزها بناءً على النتائج التي يفرزها استطلاع سنوي لآراء القراء، والذي استقطب هذا العام نحو 22 ألف مشارك، وجرى في الفترة من يناير إلى 31 أغسطس 2013، وكان التصويت مفتوحاً عبر نسخ مشتركي مجلة جلوبال ترافلر والإنترنت.

ويشارك المسافرون أصحاب الذوق الرفيع من خلال هذا التصويت في اختيار الأفضل في خطوط الطيران، والفنادق، وبرامج الولاء، و71 صنفاً من منتجات السفر.

وحظيت التقارير المتناسقة والنزيهة وكذلك استطلاعات الرأي التي تجريها “جلوبال ترافلر” خلال العقد الماضي باحترام كبير في أوساط مجتمع صناعة السفر العالمي، ودخلت فئة “أفضل سوق حرة” على الجائزة منذ 7 سنوات حيث دأبت السوق الحرة بدبي على الفوز بلقبها منذ ذلك الحين.

وقال كولم ماكلوكلين النائب التنفيذي لرئيس مجلس إدارة سوق دبي الحرة، والذي قام بتسليم الجائزة لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني رئيس مجلس إدارة سوق دبي الحرة: “مما يثلج الصدر أن يختار قراء مجلة جلوبال ترافلر الأميركية على الدوام سوق دبي الحرة كأفضل سوق حرة من بين كبريات الأسواق الحرة في هذه الصناعة، ويسعدنا أن نتلقى هذه الجائزة للسنة السابعة على التوالي، ونشكر جميع من شارك في هذا التصويت”.

 وتحتفل سوق دبي الحرة في 20 ديسمبر بالذكرى 30 لتأسيسها، حيث تسجل مبيعات السوق خلال ذلك اليوم ارتفاعاً كبيراً، ومن المتوقع أن تصل مبيعات سوق دبي الحرة في نهاية العام إلى 6.6 مليارات درهم (1.8 مليار دولار).

وجدير بالذكر أن سوق دبي الحرة تطلق حملة تخفيضات كبرى ليوم واحد الجمعة المقبل، وبنسبة 30% على مجموعة واسعة من السلع ضمن احتفالاتها في 20 ديسمبر بمرور 30 عاماً على انطلاقتها، ومن المتوقع أن تحقق مبيعات السوق في ذلك اليوم قفزة خلال فترة عرض الخصومات الذي يسري اعتباراً من منتصف ليلة 19 ديسمبر، وحتى منتصف ليلة 20 ديسمبر في جميع بوابات “المغادرون” و”القادمون” بمطار دبي ومطار آل مكتوم.

وقال كولم ماكلوكلين النائب التنفيذي لرئيس مجلس إدارة سوق دبي الحرة: “تشكل هذه المناسبة حدثاً هاماً لسوق دبي الحرة، ونود أن يشاركنا زبائننا هذه الاحتفالات، وحددنا 7 منتجات سيتم بيعها بأسعار عام 1983 في يوم الذكرى، وهذا شيء خاص نقدمه لعملائنا”.

ولقي عرض الخصومات الذي بدأت سوق دبي الحرة بإطلاقه منذ الذكرى السنوية العشرين في 2003 نجاحاً باهراً، وأصبح يوماً يترقبه المسافرون.

وتشهد مبيعات سوق دبي الحرة عادة في 20 ديسمبر ارتفاعاً كبيراً نظراً للإقبال الكبير من قبل المتسوقين، ويتطلع فريق عمل السوق إلى تجاوز الرقم الذي تم تحقيقه العام الماضي في يوم الذكرى، والذي بلغ 76.91 مليون درهم.

وتحرص سوق دبي الحرة في إطار احتفالاتها بعيدها الثلاثين على خلق مناخ احتفالي في جميع أرجاء منافذ التجزئة في السوق في ذلك اليوم، وقد وضعت الخطط اللازمة لإقامة سحوبات «ميلينيوم مليونير» و«أروع المفاجآت على سيارة فارهة» الترويجية، وكذلك سحب «تسوق واربح» الأخير الذي يقدم جائزة يومية، وهي عبارة عن مسكوكة ذهبية تزن 30 غراماً لمدة ثلاثين يوماً وصولاً إلى يوم الاحتفالات بالذكرى السنوية.

وبلغ عدد العاملين في سوق دبي الحرة 100 موظف عند تأسيسها، ولا يزال 44 منهم على رأس العمل حتى الآن، ويطلق عليهم اسم “الروّاد” بينما يضم طاقم عمل السوق حالياً أكثر من 6,000 موظف وموظفة من 51 جنسية مختلفة.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.