Booking.com

تدخل عروض رمضان حيز التنفيذ في العديد من الخيم والمطاعم بفنادق دبي اعتباراً من اليوم وسط منافسة على خدمات قطاع المأكولات والمشروبات مع عروض محدودة على أسعار الإقامة فيما تصب المراهنة على الحجوزات الجماعية، وطلبات المؤسسات والشركات، والتي تستحوذ على أكثر من 60% من الحجوزات.

فندق-الريتز-كارلتون-دبي

الفنادق تتنافس في طرح عروض سعرية وخدمات مضافة بهدف جذب أكبر عدد ممكن من النزلاء في رمضان

وأكد عاملون في عدد من فنادق الإمارة أن وجبات الإفطار والسحور والأجواء في الخيام الرمضانية والمطاعم تعد من أبرز العوامل التي يتم التركيز عليها خلال الشهر الفضيل بهدف تنشيط الحركة خلال هذه الموسم مقابل تراجع ملحوظ في معدلات الإشغال الفندقي بصورة عامة.

ويشهد شهر رمضان تنافساً بين الفنادق في طرح عروض سعرية وخدمات مضافة بهدف جذب أكبر عدد ممكن من النزلاء، وهو ما يؤكده مجموعة من مسؤولي الفنادق حيث يتم التركيز على تقديم عروض تستهدف الأسر بصورة أساسية، ومنها عروض مجانية خاصة بالأطفال وباقات من الامتيازات الحصرية إلى جانب العروض التي تستهدف المجموعات والمؤسسات والشركات كما تعمل بعض الفنادق على طرح عروض بالتعاون مع جهات خيرية وإنسانية لدعم الأيتام والمحتاجين.

كما يتزامن شهر رمضان هذا العام مع بطولة كأس العالم لكرة القدم بالبرازيل حيث تقوم العديد من الفنادق والخيام الرمضانية بنقل مباريات البطولة في ساعات الليل خلال الأيام المتبقية من البطولة العالمية، وهو ما يساهم في دعم وإنعاش الإقبال على هذه المرافق خلال النصف الأول من شهر رمضان المبارك.

واستنفر القطاع الفندقي في الإمارات جميع طاقاته لاستقبال شهر رمضان من خلال عروض خاصة على أسعار الغرف والمطاعم تأتي في إطار السباق من أجل الاستحواذ على أكبر قدر ممكن من النزلاء.

وركزت بعض الفنادق في استعداداتها على تنوع الأطباق وتقديم قائمة واسعة من الأطعمة والمشروبات التي تلبي الأذواق كافة في حين فضل البعض الاهتمام بتوفير الأجواء الاحتفالية من خلال الموسيقى الشرقية والتصميم والطابع العربي والإسلامي للخيام والقاعات التي تقدم فيها وجبات الإفطار والسحور.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.