Booking.com

احتلت دبي المركز الأول بين مدن الخليج من حيث السمعة حسب أحدث قائمة صادرة عن معهد السمعة في نيويورك, وارتفع تصنيفها 6 مراكز هذا العام لتحل في المركز 41 عالميا.

دبي

دبي من أشهر مدن العالم على أساس الثقة والتقدير والإعجاب والاحترام

حلت دبي في المركز الأول عربياً وال41 عالمياً في قائمة “أفضل 100 مدينة في العالم من حيث السمعة لعام 2013”, والتي أعدها معهد السمعة “ربيوتيشن أنستيتيوت” ومقره نيويورك.

وقال تقرير المعهد إن دبي احتلت المركز 41 عالميا وجاءت أبوظبي في المركز 63 بينما حلت مدينة مكة المكرمة في المركز 86.

وارتفع تصنيف مدينة دبي 6 مراكز هذا العام بعد حصولها على 6 .66 نقطة من أصل 100 صاعدةً من المرتبة 47 في تقرير العام الماضي, وهي تتقدم حاليا على مدن مثل لوس انجلوس, وبريسبان وكيب تاون, وهونغ كونغ التي تقع ضمن القائمة أيضا, واحتلت مدينة سيدني الأسترالية المركز الأول, وتلتها مدينة تورنتو الكندية ثم ستوكهولم السويدية ثم فيينا, وفينسيا الإيطالية.

وتوصل المعهد إلى هذا الترتيب بناء على استطلاع بين 22 ألف شخص عن أشهر مدن العالم على أساس الثقة والتقدير والإعجاب والاحترام وما يظنه المشاركون في البحث من الفضائل والصفات الحميدة للمدن, ومنها تقدم الاقتصاد والمناخ الجذاب وفعالية الحكومة.

ووفقاً لدراسة بحثية للمعهد والتي استطلعت آراء 22 ألف شخص في أسواق دول مجموعة الثمانية فقد تفوقت دبي على مدن عالمية مثل لوس أنجلوس وهونغ كونغ وميامي وكيب تاون وبودابست من حيث تطور الاقتصاد والأمان ومستوى المعيشة وجاذبية الاستثمار وفرص النمو.

وتوقع مراقبون أن يعزز التصنيف المتقدم الجديد لدبي في هذه القائمة مساعيها بالظفر باستضافة معرض إكسبو 2020.

وجدير بالذكر أن معرض إكسبو الدولي” انطلق للمرة الأولى في لندن عام 1851 تحت عنوان “المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم” كأحد الفعاليات المتميزة التي ترمي إلى تعزيز العلاقات الدولية, والاحتفاء بالتنوع الثقافي, وتقدير الإبداعات التكنولوجية, ولا يزال المعرض يمثل اليوم نقطة التقاء رئيسية للمجتمع الدولي لمشاركة الابتكارات وإحراز تقدم بشأن القضايا التي تهم العالم كالاقتصاد العالمي, والتنمية المستدامة, وتحسين مستوى المعيشة لجميع الناس في مختلف أنحاء العالم.

ويعد “معرض إكسبو الدولي” حافزاً قوياً لعملية التحول الاقتصادي والثقافي والاجتماعي ناهيك عما ينجم عنه من تركات قيّمة للمدينة المضيفة والبلد المضيف فعلى سبيل المثال ساعد “معرض إكسبو شنغهاي 2010” على تحويل منطقة الصناعات الثقيلة التي تقع وسط مدينة شنغهاي الصينية إلى منطقة نابضة بالازدهار التجاري والثقافي, وقد استرعى هذا المعرض – الذي أقيم تحت شعار “مدينة أفضل – حياة أفضل” اهتمام نحو 73 مليون شخص.

وتقدمت الإمارات بطلب استضافة معرض اكسبو الدولي 2020 في دبي تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”, وتقام معارض اكسبو الدولية  كل خمس سنوات, وتستمر لفترة أقصاها 6 أشهر حيث تستقطب ملايين الزوار القادمين لاستكشاف الأجنحة والفعاليات الثقافية التي ينظمها مئات المشاركين بما في ذلك الحكومات, والمنظمات الدولية, والشركات, وعلى مدى تاريخ تنظيم معارض اكسبو الدولية  لم يتم استضافتها من قبل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وستقام النسخة القادمة من معرض إكسبو في مدينة ميلانو الإيطالية عام 2015 تحت شعار “تغذية الكوكب – طاقة الحياة”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت