Booking.com

حلت دبي في المركز الثالث على قائمة تضم أفضل وجهات العطلات العالمية أعدتها صحيفة “التلغراف”, وذلك بعد باربادوس وسان كيتس, وتقدمت الإمارة على وجهات عالمية أخرى بارزة مثل كيب تاون, وميامي, وتنيريف.

دبي

تشتهر دبي بفنادقها المتميزة من الدرجة الأولى

وقالت الصحيفة البريطانية إن دبي ازدهرت كوجهة عالمية للعطلات إذ تشتهر بفنادقها المتميزة من الدرجة الأولى هذا إلى جانب ما تملكه من سحر خاص قد لا تضاهيه الوجهات الأخرى.

وكما قالت تلغراف أن الشتاء في دبي لا يدوم أكثر من ستة أسابيع, وأجواء المدينة يغلفها الدفء, وهنا لا بد من اغتنام هذه الفرصة قبل أن تبدأ حرارة الجو في الارتفاع, وفي السياق ذاته قالت الصحيفة إن الأجواء في بريطانيا قارسة وقاتمة, مضيفة إن الوقت الحالي من العام يعد ممتازا للاستمتاع بشمس الشتاء الدافئة.

ولا يحتاج المرء سوى لاختيار الوجهة المميزة التي يضمن فيها وجود الكثير من أشعة الشمس الدافئة, وجاءت الوجهات بالترتيب التالي: باربادوس, سان كيتس, دبي, كيب تاون, ميامي, تنيريف “أكبر جزر الكناري”, مراكش, قبرص.

وتشير الأرقام الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي بأن عدد السياح السعوديين الذين زاروا إمارة دبي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2013, وبلغ أكثر من مليون زائر وهو ما يعكس نسبة زيادة وصلت الى 24,8% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2012, ولا يزال السوق السعودي يتصدر قائمة الأسواق المصدرة للسياح الى إمارة دبي حيث يمثل السياح السعوديون 13.25 بالمائة من مجمل السياح اللذين قدموا الى الإمارة في الأشهر التسعة الاولى من العام 2013 والتي وصلت مجمل اعدادهم الى 7,941,118 زائراً.

وفي سياق متصل كان مركز المعلومات والأبحاث السياحية “ماس” التابع للهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية قد ذكر أن عدد السعوديين الذين غادروا المملكة إلى الإمارات بلغ نحو 129 ألف سائح خلال إجازة عيد الأضحى الماضية فقط.

وتحتل الفنادق العائلية النسب الأعلى في استقطاب السياح السعوديين الى دبي لتكامل تقديماتها من التجارب الترفيهية للعائلات السعودية, وفي هذا الصدد قضت العائلات السعودية في منتجع أتلانتس النخلة 30 ألف ليلة فندقية منذ بداية العام 2013.

وفي السياق ذاته استقطبت دبي خلال النصف الأول من 2013 ما يزيد على 5.5 مليون سائح بزيادة قدرها 11.1% مقارنةً بالسنوات السابقة الأمر الذي يشير إلى سير دبي بخطى ثابتة نحو تحقيق رؤيتها السياحية لعام 2020.

وارتفع معدّل إشغال الغرف والشقق الفندقية في النصف الأول من عام 2013 فارتقى معدّل  إشغال الغرف الفندقية إلى 84,6% بزيادة  2,8% عن النصف الأول من 2012, وبلغ معدل إشغال الشقق الفندقية 85,8% ما يمثل ارتفاعاً 6,5% مقارنة بالنصف الأول من 2012, وبلغ متوسط مدة الإقامة في الغرف والشقق الفندقية 3,89 يوماً خلال النصف الأول من عام 2013 من 3.82 يوماً في 2012.

 وتظهر أعداد السياح الذين زاروا المدينة في النصف الأول لهذا العام, والصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري زيادة ملحوظة في جميع المؤشرات الرئيسة بما في ذلك إنشاء الفنادق الجديدة, ونسبة نزلاء المنشآت الفندقية, وإيرادات الفنادق والشقق الفندقية, ومعدل إشغال الغرف, ومتوسط مدة الإقامة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.