Booking.com

أفادت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات، أنه أصبح بإمكان مواطني دولة الإمارات حملة جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والعادية السفر إلى جمهورية الباراغواي دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة حيث دخل قرار الإعفاء حيز التنفيذ اعتباراً من 16 أغسطس 2019.

ويأتي ذلك بناء على اتفاقية الإعفاء المتبادل من التأشيرات بين حكومتي دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الباراغواي والتي تم توقيعها في 24 سبتمبر 2018، من قبل الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ولويس ألبرتو كاستيليوني وزير خارجية الباراغواي، وذلك على هامش مشاركة وفد الدولة في اجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وفي هذا الصدد، قال أحمد ساري المزروعي، وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي: “إن دخول القرار حيز النفاذ يتيح لحملة جوازات الإماراتية المذكورة دخول أراضي جمهورية الباراغواي بدون تأشيرة مسبقة ودون رسوم مع إمكانية البقاء فيها لمدة أقصاها 90 يوماً في كل زيارة”.

وقد أكد سعادته أن دخول الاتفاقية حيز النفاذ يعكس قوة العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية الباراغواي والتي بنيت على روح التفاهم والاحترام المتبادل والرغبة في تطوير هذه العلاقة بما يعكس طموحات وتوجهات قيادتي البلدين ويخدم الأهداف والمصالح المشتركة.

ولفت إلى أن هذا الاتفاق سيترك تأثيرات إيجابية متعددة على قطاعات السياحة والتجارة والاستثمار وغيرها ويعزز أواصر التعاون المشترك بين الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الباراغواي.

وأضاف المزروعي أن تقديم خدمات قنصلية متميزة لإسعاد مواطني الدولة يعد أحد الأهداف الاستراتيجية لوزارة الخارجية والتعاون الدولي وذلك وفقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة لتوفير كل سبل الرعاية والسعادة للمواطن الإماراتي حول العالم.

الجدير بالذكر أن هذه الاتفاقية سهلّت بشكل تام دخول مواطني دولة الإمارات حملة الجوازات المذكورة دون تأشيرة على خلاف نظام الدخول المعمول به سابقاً في جمهورية الباراغواي منذ 22 فبراير 2018، والذي كان يستوجب الحصول على تأشيرة عند الوصول برسوم قدرها 100 دولار أمريكي.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.