Booking.com

نجحت إمارة رأس الخيمة و”جزيرة المرجان” في دخول العام الجديد والتاريخ في آن معاً، وذلك من خلال عرض الألعاب النارية المذهل الذي نظمته الجزيرة احتفالاً برأس السنة الجديدة 2018 وسطرت به اسماً لها في سجل موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية عن فئة أكبر مفرقعة نارية هوائية.

وحضر الاحتفال الضخم الذي شهد إطلاق أكبر مفرقعة نارية هوائية بوزن 1.090 طناً مئات آلاف الزوار كثير منهم من السياح العالميين، معززاً بذلك مكانة إمارة رأس الخيمة على الخريطة العالمية لاحتفالات رأس السنة الجديدة.

ويحاكي هذا الإنجاز لقب العام 2014 الذي سجله مهرجان “كونوسو” للألعاب النارية في سيتاما اليابانية في 11 أكتوبر 2014، لكن إمارة رأس الخيمة أطلقت ضعف الكمية مقارنة مع المفرقعات التي تم إطلاقها يومئذ وبلغ وزنها 464.826 كيلوغراماً.

ووصلت أكبر مفرقعة نارية هوائية في رأس الخيمة إلى ارتفاع 1100 متر من الأرض إلى أعلى ذروة في العرض، و650 متراً من الأرض إلى المركز وبقطر قدره 1 كيلومتر عند إطلاقها، بينما بلغ ارتفاع مفرقعه “كونوسو” التي سجلت الرقم القياسي حينها 907 أمتار حتى ذروتها، و533 متراً حتى المركز، وبقطر قدره 748 متراً.

وكانن الألعاب النارية قد انطلقت بمناسبة احتفالات رأس الخيمة بحلول العام الميلادي الجديد 2018 من 120 موقعاً موزعة على أنحاء جزيرة المرجان واستمرت لمدة تزيد على 10 دقائق.

وتم حشو المفرقعة الهوائية التي بلغ قطرها 1450 ملم بأكثر من 390 نجمة مذنبة قياس كل واحدة منها 100 ملم تتحول إلى زهرة ملونة بالأبيض والأحمر والأخضر لتحاكي بذلك ألوان العلم الوطني، واستغرقت المفرقعة 15 ثانية للوصول إلى ذروتها، ثم تحولت المذنبات البيضاء البراقة إلى رؤوس حمراء متلألئة، بينما أشرق مركز الزهرة باللون الأخضر المتألق.

وتم تقسيم عرض الألعاب النارية المستوحى من الجمال الطبيعي إلى سبعة فصول صدحت خلالها أنغام الموسيقى العالمية من تأليف 14 مؤلفاً مشهوراً على مستوى العالم.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.