Booking.com

يعرض فيلم “الحياة في زمن الطائرات” مشاهد ومعلومات متميزة من أماكن تتنوع بين جزر المالديف والقطب الجنوبي، وتقدم شرحاً عن كيفية مساهمة الطائرات في تحقيق التواصل بين الشعوب على مدى قرن من الزمن وعلى نحو لم يتخيله أسلافنا مُطلقاً. 

الحياة على متن الطائرات

ويأتي عرض الفيلم على متن طيران الإمارات استباقا لعرضه الأول في واشنطن اليوم، حيث حظي ممثلو وسائل الإعلام الأميركية والعالمية بفرصة مشاهدة الفيلم في عرض خاص في الأجواء، استضافته طيران الإمارات على رحلة خاصة لإحدى طائرات الناقلة من طراز إيرباص A380، نظمتها خصيصاً في أجواء لوس أنجلوس.

ويصطحب الفيلم، وهو من انتاج “استوديوهات ناشيونال جيوغرافيك”، المشاهدين في رحلة عبر 95 موقعاً في 18 دولة، يقع معظمها ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات العالمية والتي تضم 144 وجهة عبر قارات العالم الست.

وقد تم تطوير الفيلم للعرض على شاشات آيماكس العملاقة، وأيضاً على الشاشات الرقمية والمسارح المتخصصة، ويتناول الكيفية التي ساهم فيها قطاع الطيران في تغيير العالم.

رحلة خاصة لعرض فيلم الحياة في زمن الطائرات

رحلة خاصة في أجواء لوس لعرض فيلم الحياة في زمن الطائرات

وبالمناسبة، قال باتريك برانيللي نائب رئيس طيران الإمارات لخدمة المسافرين لقسم الترفيه والاتصالات الجوية: “تربط طيران الإمارات بين الدول والثقافات المختلفة من خلال السفر، ونحن ندرك الدور الكبير الذي لعبه الطيران في تيسير انتقال الناس وتدفق المبادلات التجارية إلى جانب المساهمة بفعالية في نمو وازدهار الاقتصادات العالمية”.

وأضاف بقوله: يسلط فيلم “الحياة في زمن الطائرات” الضوء على مراحل التطور التي مر بها الطيران، والمستقبل الباهر الذي ينتظر العالم في هذا المجال. ومن الرائع حقاً أن نستضيف العرض الخاص بوسائل الإعلام على متن إحدى طائراتنا العملاقة من طراز إيرباص A380 والتي تعدُّ إحدى أكثر الطائرات تطوراً اليوم.

فيلم الحياة في زمن الطائرات

فيلم الحياة في زمن الطائرات يأخذ المشاهدين في رحلة عبر 95 موقعاً في 18 دولة

وتبلغ مدة الفيلم 47 دقيقة، ويقوم فيه الطيار والممثل العالمي هاريسون فورد بسرد البيانات والمعلومات في الفيلم، ليصطحب الجمهور في رحلة فريدة توضح كيف استطاعت الطائرات تغيير العالم.

وفي تجسيد مباشر لالتزام طيران الإمارات بالربط بين الناس في مختلف أنحاء العالم، حرص المنتج والمخرج بريان تيرويليغر، في فيلمه على إظهار كيف كان الطيران بمثابة علامة فارقة في التقريب بين الناس والأماكن وتحقيق التواصل فيما بين أركان العالم.

ويركز الفيلم، الذي يتميز بموسيقى تصويرية أصلية وضعها جيمس هورنر، الملحن والطيار الحاصل على جائزة الأوسكار لأفضل موسيقى تصويرية، على الكيفية التي تمكنت من خلالها الطائرات من تحويل مجرى حياة البشر وإحداث تقدم هائل للمجتمعات على مستوى العالم.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت