Booking.com

أكد وزير العمل وزير السياحة والآثار الدكتور نضال قطامين على أهمية استغلال الفرص المتاحة للقطاع السياحي والاستفادة منها لزيادة إقبال السياح للمملكة منبها بهذا الخصوص لأهمية الاستفادة من ركاب الترانزيت القادمين للأردن.

مادبا

السياحة الأردنية تهيئ الأرضية المناسبة لاستقبال ركاب الترانزيت

وأشار القطامين خلال لقاء عقد في وزارة السياحة لاستثمار القادمين للاردن “ترانزيت” إلى أنه لا بد من استغلال الفرص المتاحة للقطاع السياحي والاستفادة من ركاب الترانزيت لاطلاعهم على ما يزخر به الأردن من مقومات سياحية ودعم قطاع السياحة, وأخذ مادبا كنموذج للاستثمار هذا النوع من السياحة على أن يعمم لاحقا لكافة محافظات المملكة, وحسب وقت ركاب الترانزيت على أن يتم وضع البرامج السياحية للزيارة تماشيا مع أوقات انتظار السياحة.

واستعرض القطامين خلال اللقاء الذي حضره المهندس عامر الحديدي مدير عام الملكية الأردنية والنائب مصطفى حمارنة وأمين عام وزارة السياحة والأثار عيسى قموه والدكتورعبد الرزاق عربيات مدير عام هيئة تنشيط السياح الفرصة المتاحة لتسويق محافظة مادبا سياحيا أمام مسافري الترانزيت, وذلك لتوافر المقومات والخدمات السياحية التي تلبي كافة أنواع السياحي فيها.

وبين القطامين بان الوزارة ستقوم بحصر الخدمات السياحية اللازمة أمام مسافري الترانزيت, والوقوف على وضع المنشآت الفندقية في المحافظة من حيث فئة تصنيفها بهدف توفير خيارات متعددة لهم وتسويق محافظة مادبا بكافة مناطقها لتعم الفائدة الاقتصادية على كافة مواطني المحافظة وإيجاد فرص عمل لأبنائها داعيا إلى تسويق سياحة الترانزيت من قبل كل من هيئة تنشيط السياحة والملكية, وبأنه ستتم متابعة موضوع تهيئة الأرضية المناسبة لاستقبال سياحة الترانزيت بخاصة في محافظة مادبا لضمان جودة الخدمات السياحة المقدمة, وتوفير برامج سياحية تراعي الفترة الزمنية للترانزيت, وتتضمن خيارات متعددة تشمل ابرز المواقع السياحية بالمحافظة, وتوفير نشرات سياحية بلغات مختلفة وأدلاء سياح بطابع جديد.

 ودعا القطامين إلى تحديد وتوزيع الأدوار على كافة الشركاء بما يكفل إنجاح هذا النوع من السياحة, وأنه سيتم التنسيق مع وزارة الإشغال لتوفير طرق بديلة لتمكين سياح الترانزيت من اختصار الوقت في عملية تنقلاتهم من المطار إلى المواقع السياحية.

بدوره أستعرض عامر الحديدي الفرصة المتاحة التي ستنعكس بشكل إيجابي على كل من قطاع السياحة والملكية الأردنية حيث أنها تقوم سنويا بنقل أعداد كبيرة من ركاب الترانزيت يصل إلى أكثر من (137) ألف مسافر سنويا, لافتا  إلى أن هذا الإجراء سيوفر على الملكية الأردنية مبالغ مالية طائلة تساهم بتخفيض الكلف وستعمل على زيادة أعداد مسافريها وبخاصة بعد أن تم فتح خطوط جديدة إلى كل من نيجيريا وغانا والتي يؤم الأردن منها أعدادا كبيرة بغرض السياحة الدينية.

 ودعا الحديدي إلى ضرورة إيجاد أسواق سياحية جديدة لاستقطاب الحركة السياحية منها مستعرضا الجنسيات التي تقوم الملكية بنقل ركابها.

من جانبه أكد أمين عام وزارة السياحة والآثار عيسى قموه على أهمية استثمار الإعداد الكبيرة ممن يقصدون المملكة بغرض الترانزيت مشيرا إلى توفر كافة الخدمات السياحة لاستقبال هذه الفئة من السياح وأستعرض الدور الذي يقع على عاتق الجهات المختلفة لإنجاح هذا النوع من السياحة سيما وزارة الداخلية من خلال تبني آلية محددة تضمن خروج وعودة السياح إلى المطار في الأوقات المحددة, و إعادة دراسة الجنسيات المقيدة لتشجيعهم للقدوم للأردن.

وأبدى مدير عام هيئة تنشيط السياحة عربيات استعداد الهيئة لتقديم كافة التسهيلات لإنجاح هذا النوع الواعد من السياحة بما في ذلك توفير النشرات السياحية اللازمة. فيما رحب النائب مصطفى حمارنة بهذه التجربة التي ستخلق أجواء عمل للقطاع السياحي في مأدبا, وكذلك تساهم بتشغيل أبناء المحافظة ودعم المحافظة اقتصاديا.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت