Booking.com

أعلن مجلس مدينة البندقية عن التصويت بفرض رسوم دخول على الزوار للمساهمة في تمويل الاعتناء بالمدينة الإيطالية الجميلة التي يتوافد عليها الكثير من السائحين وتعد من مواقع التراث العالمي.

وقد صدق أعضاء المجلس بأغلبية ساحقة على فرض رسوم الدخول وذلك خلال اجتماع مساء الثلاثاء، قائلين إن كل من يأتي إلى البندقية لقضاء يوم سيدفع 3 يورو (3.42 دولار) هذا العام حتى يسمح له بدخول المدينة.

وسيزيد المبلغ إلى ما يتراوح بين 6 و10 يورو مع مطلع عام 2020 وفقاً لرواج حركة السياحة وقت الزيارة.

وفي هذا السياق، قال رئيس البلدية لويجي بروجنارو الذي تصدر هذه الجهود: “إنها نقطة تحول مهمة في إدارة تدفقات السائحين على البندقية”.

ولم يوضح مجلس المدينة كيفية تحصيل هذه الرسوم في البداية لكن بروجنارو أشار إلى أن شركات النقل التي تأتي بالزوار ستضيف الرسوم إلى قيمة التذكرة.

وسيُعفى من الرسوم السائحون الذين يقضون الليل في الفنادق المحلية التي تضيف بالفعل ضرائب على أسعارها والأطفال أقل من 6 سنوات.

ورحب لوكا زايا رئيس منطقة فينيتو التي تقع في شمال شرق إيطاليا وتضم البندقية بالقرار قائلاً إنه يحول المدينة إلى متحف مفتوح.

وأضاف زايا: “البندقية بحاجة للاحترام كما تحتاج إلى تنظيم للزيارات مثلما هو الحال مع المتاحف والاستادات الرياضية ودور السينما والقطارات والطائرات”.

ويقصد نحو 25 مليون سائح المدينة العائمة سنوياً بينهم نحو 14 مليوناً يقضون فيها يوماً واحداً فقط، ويأتي الكثيرون إلى البندقية للتنزه ما يعني حرمان متاجر المدينة من أي دخل.

وتراجع عدد سكان البندقية بسرعة خلال العقود القليلة الماضية إذ انخفض من زهاء 175 ألفاً في أعقاب الحرب العالمية الثانية إلى نحو 50 ألفاً اليوم.

ويشكو السكان كثيراً من تدفق السائحين بكثافة على مدينتهم فيما يتحملون هم تكاليف النظافة والأمن.

شارك برأيك

%d مدونون معجبون بهذه:
العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت