Booking.com

علق عشرات الآلاف من السائحين في جزيرة مونت سانت مايكل التاريخية، ومناطق أخرى من الساحل الفرنسي بسبب ما وصف بـ “مد القرن”، إذ توجه للجزيرة مئات الآلاف من السائحين كانوا يحلمون برؤية خسوف القمر، لكنهم لم يحسبوا ارتباط هذه الظاهرة بظاهرة أخرى، غيرت من مسار الرحلة.

مد القرن

جزيرة مونت سانت مايكل التاريخية

وتسبب طول مياه المد، التي وصلت إلى طول مبنى مكون من أربعة طوابق، في محاصرة السائحين. وقطع جميع السبل إلى مونت ساينت ميشيل أو جبل القديس ميشيل، وهو موقع يعود للقرون الوسطى، وتابع لليونيسكو، ويقع شمال فرنسا.

مد القرن

تسبب طول مياه المد في محاصرة السائحين

ووصف البعض ما حدث بـ “مد القرن”، إذ ارتفع مستوى المياه بأكثر من 13 متراً، مما أدى إلى غرق ممشى جديد استخدم للوصول إلى الجزيرة التي تبعد 600 متر عن البر الرئيسي.

مد القرن

ارتفع مستوى المياه بأكثر من 13 متراً

وكانت السلطات قد حذرت زوار الموقع الذين بلغ عددهم قبل الظاهرة حوالي 3 ملايين سائح من الظروف “عالية الخطورة”، وحثتهم على الوصول قبل ساعتين لرؤية الظاهرة الطبيعية.

مد القرن

صورة للجزيرة قبل ارتفاع منسوب المياه

وشهد المئات ارتفاع المياه لتحيط بقلعة “آبي” التاريخية، التي شيدت ما بين القرنين الحادي عشر والثاني عشر، ويحيط بالقلعة متحف وأسواق تجارية ومنازل بنيت في القرنين الخامس عشر والسادس عشر بعد الميلاد.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت