Booking.com

بارتفاع عدد الأصوات عبر موقع الجوائز الإلكتروني ليصل إلى ما مجموعه 550 ألف صوت، ومع ما يقرب من ستة ملايين متصفح على الإنترنت، تستعد لجنة تحكيم جوائز التميز السياحي السعودي لإعلان أسماء الفائزين بالجوائز في دورتها الخامسة.

جوائز التميز السياحي

شكلت جوائز التميز السياحي في المملكة دفعاً كبيراً نحو مرحلة جديدة هامة في تطوير صناعة السياحة

وستعلن أسماء الفائزين في حفل سيقام في قاعة بريدة بفندق إنتركونتننتال بالرياض في العاشر من جمادى الآخرة الموافق للثلاثين من شهر مارس الجاري، وبالتزامن مع فعاليات ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي.

وكان ثمانية خبراء في مجال التسويق والاتصالات والسياحة والضيافة قد اجتمعوا على مدى ثلاثة أيام في الرياض هذا الأسبوع لتقييم الترشيحات التي تلقتها الجهة المنظمة على مدى ثلاثة أشهر تخللتها عمليات تصويت على الإنترنت ابتداء من ديسمبر من العام الماضي.

وتم تسجيل ما يقرب من 600 ترشيح عبر ست فئات رئيسية تضم سبعة وثلاثين فئة فرعية، وجذب العدد المتزايد للفئات عدداً قياسياً من الترشيحات النهائية التي خضعت لعلامات لجنة التحكيم والتي وصلت إلى 515 مرشحاً، أي بارتفاع ثلاثين في المئة مقارنة بالعام الماضي.

وضمت لجنة التحكيم كلاً من عبدالله الجهني المشرف العام على البرنامج الوطني للمؤتمرات والمعارض، ومحمد العصيمي نائب رئيس جمعية العلاقات العامة الدولية في المنطقة الشرقية، ورون دي بير مدير تطوير الأسواق العالمية في شركة ECI، وأنطوني لورانس المدير التنفيذي لشركة لاتيتيود، والدكتور إبراهيم الصيني عميد معهد السياحة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، وخالد المعينا الناقد والخبير في وسائل الإعلام، وساره بنت عبدالله بغدادي العضو في الغرفة التجارية الصناعية بجدة، ودان كروس المدير الإقليمي لمبيعات شركة جاك ترافل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد شكلت جوائز التميز السياحي في المملكة دفعاً كبيراً نحو مرحلة جديدة هامة في تطوير صناعة السياحة في المملكة، وتهدف هذه الجوائز إلى تقدير والاعتراف بالإنجازات التي يحققها الأفراد والمنظمات العاملة في قطاعات السياحة المتنامية في المملكة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت