Booking.com

أطلقت شركة فيزا العالمية أحدث تقرير لها عن نوايا السفر العالمية 2015، وكشف التقرير أن المسافرين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يسافرون لفترة أطول وينفقون أكثر خلال عطلتهم مقارنة مع مسافرين آخرين حول العالم.

مسافرو الشرق الأوسط حول العالم

مسافرو الشرق الأوسط يسافرون لفترة أطول وينفقون أكثر

وكانت الدراسة التي أُعلنت خلال سوق السفر العربي في دبي شملت 13.603 مسافرين عبر 25 بلدا في العالم وأجريت خلال شهري يناير وفبراير 2015.

وأظهر الميزان الدوري لتوجهات السفر من فيزا أن الانطباع العام حول حركة السفر المستقبلية تبدو أكثر إيجابية، حيث يخطط 81% من المشاركين في الاستفتاء من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للسفر في رحلة ترفيهية العام المقبل.

وكشفت الدراسة أن 95% ممن شملهم الاستفتاء في دولة الإمارات و97% من المشاركين في الاستفتاء في المملكة العربية السعودية سيسافرون في رحلة ترفيهية العام المقبل.

وينعكس هذا التفاؤل بشكل واضح لدى جيل الألفية، حيث أفصح 40% ممن تتراوح أعمارهم ما بين 25 و30 سنة في الكويت والمغرب ومصر عن نيتهم السفر للترفيه في العام المقبل.

وتتناغم هذه التوجهات الإيجابية بشكل جيد مع قطاع السفر في المنطقة حيث يتوجه المسافرون من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى مناطق قريبة، وتبقى الإمارات وتركيا ومصر من الوجهات المفضلة.

وباتت المناظر الجميلة والمرافق المشوقة وتسهيلات التسوق المميزة هي العناصر الثلاثة الرئيسية التي يبني عليها المسافرون خطط رحلتهم المقبلة.

ذكر المشاركون في استفتاء الدراسة أنه على المستوى العالمي، يخصص المسافر 2.281 دولارا أمريكيا كمعدل عام للإنفاق للرحلة الواحدة، بينما تشير الأرقام الصادرة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى ميزانيات أعلى للإنفاق في كل رحلة.

وينفق المسافرون من المملكة العربية السعودية، وهي واحدة من 25 بلدا شملتها الدراسة، 5.866 دولارا أمريكيا في كل رحلة كمعدل عام، يليهم المصريون الذين ينفقون 4.917 دولارا أمريكيا في الرحلة الواحدة ويأتي الصينيون في المرتبة الثالثة حيث ينفق المسافر الصيني 4.780 دولارا أمريكيا في كل رحلة.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.