Booking.com

انتعش موسم الرحلات البحرية مع وصول سفينة روتردام إلى ميناء راشد وقد انعكست هذه الأجواء على الميناء الذي يستعد لاستقبال 11 باخرة تحمل ما يزيد على 39,954 راكبا وطاقم عمل وذلك في الفترة من يوم السبت 15 نوفمبر وحتى نهاية الشهر، ومن المقرر أن ترسو تسعة من هذه السفن في ميناء راشد بدبي.

السياحة البحرية في دبي

من جهتها، تستعد إدارة سياحة السفن البحرية التابع لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي لموسم حافل وخصوصًا خلال فترة السبعة أشهر القادمة، حيث تنتظر وصول 110 سفن للرحلات البحرية التابعة لكبرى الشركات العالمية وتحمل 381 ألف راكب بزيادة قدرها 19% مقارنة بموسم 2013/2014؛ مما يثمر عن إضافة 60 ألف مسافر يستخدمون ميناء راشد بدبي.

وقد أشارت دائرة السياحة في توقعاتها الأخيرة أن قطاع السياحة البحرية بصدد تحقيق المزيد من النمو المستدام مستندة في ذلك إلى اقتراب موعد افتتاح المحطة الجديدة في ميناء راشد، فضلًا عن تنفيذ نظام إصدار تأشيرات الدخول المتعددة الجديد الذي يمنح السياح مزايا إضافية من حيث التكلفة والفعالية.

وفي معر ض تعليقه، قال حمد بن مجرن المدير التنفيذي بمكتب دبي للفعاليات والمؤتمرات التابع لدائرة السياحة: “نحن بانتظار موسم مليء بالإثارة والازدهار لقطاع السياحة البحرية في دبي؛ فمن المتوقع تسجيل معدلات نمو قياسية من حيث عدد السفن والركاب. ويعزى ذلك إلى الجهود التي تبذلها الدائرة لتوسيع المرافق والخدمات متمثلة بإضافة المحطة الجديدة إلى جانب تطبيق نظام إصدار تأشيرات الدخول المتعددة الذي يضمن استقطاب أعداد أكبر من سياح الرحلات البحرية الباحثين عن  شمس الشتاء في مدينتنا الرائعة.

الإمارات العربية المتحدة تقدم الآن نظام تأشيرات الدخول المتعددة للرحلات البحرية

وقد أكدت الإدارة العامة للإقامة وشئون الأجانب بدبي أن نظام إصدار تأشيرات الرحلات البحرية الجديد بات متاحًا ومعمول به للمسافرين. ويساهم هذا النظام في تسهيل تنقل السياح ممن يدخلون البلاد للخروج برحلة بحرية تتضمن عدة موانئ، وتستمر صلاحية التأشيرة ستين يومًا من تاريخ الإصدار وحتى أول دخول لدولة الإمارات وبعد أول دخول تبقى التأشيرة نافذة لثلاثين يومًا.

في مبادرة مشتركة بين وزارة السياحة العمانية وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، تم إطلاق مبادرة “كروز أرابيا” للارتقاء بالمنطقة كوجهة مثالية للرحلات البحرية، حيث يعتبر الخليج العربي حاليًا واحدا من أهم ثلاث وجهات للرحلات البحرية الشتوية في العالم وتضطلع دبي بمكانة مميزة كونها الخيار المفضل لأبرز شركات تسيير الرحلات البحرية في المنطقة.

وفي تطور آخر هذا الموسم، فقد ارتفع عدد السفن التي تتخذ من دبي نقطة انطلاق الى موانئ المنطقة إلى ستة سفن ومن المتوقع أن تُسيّر هذه السفن ما مجموعه 83 رحلة مقارنة بموسم 2013/2014 الذي شهد 63 رحلة بحرية.

وتبدأ الرحلات البحرية المنتظمة من دبي مع حد أدنى لا يزيد على أربع ليالي سفر فقط ويتضمن رحلات تستغرق 7 و 12 و 14 ليلة تغطي الخليج العربي والهند وسريلانكا أما السفن الأخرى التي ترسو في دبي، فتكون قادمة من البحر الأبيض المتوسط وشمال أوروبا وشمال أفريقيا وسريلانكا والشرق الأقصى وأستراليا وأمريكا الشمالية، إلى جانب وجهات أخرى أقرب للخليج العربي.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.