Booking.com

تخيل أنك على ارتفاع 30 ألف قدم فوق سطح الأرض، وقادر على رؤية النجوم في السماء دون الحاجة لنوافذ؛ لأنك حينها ستكون على متن طائرة شفافة، تمكنك من مشاهدة الفضاء الخارجي بزاوية 360 درجة… صحيح أن هذا خيال إلا أنه قد يصبح حقيقة وفق ما أعلنته مؤخراً شركة إيرباص.

طائرة إيرباص الشفافة المستقبلية

الطائرة المستقبلية كما تراها إيرباص

فقبل أسبوع واحد من انطلاق معرض لو بورجيت الدولي للطيران في باريس، أعلنت إيرباص، عملاق صناعة الطائرات، عن تجربتها الجديدة في الطيران، والتي تشكل جزءاً من رؤيتها للمستقبل “رؤية طيران جديدة لعام 2050″، والتي تعتمد على الطبيعة إلى حدٍ كبير، إذ أن الطائرات ستكون مصنعة من مواد تم إعادة تدويرها مائة في المائة، ومواد أخرى من أنسجة النباتات، وستكون قادرة على توظيف حرارة أجساد المسافرين في تشغيل مختلف أشكال الترفيه والاتصالات.

رغم أن إيرباص لم تكشف عن نوع التكنولوجيا التي ستستخدمها لجعل جسم الطائرة شفاف، إلا أنها وعدت بتوظيف أحدث ما توصل اليه العلم في مجال تكنولوجيا الأعضاء الآلية، لتجعل منها أقرب شيء الى الطريقة التي تعمل بها عظام الطيور وهي تحلق في السماء.

وأضافت إيرباص أن هيكل الطائرة سيكون مشابها لجسد الطائر، والذي يساعده على توليد القوة اللازمة للطيران. وبجانب التغييرات في جسم الطائرة، ستتغير أيضاً درجات الطيران المختلفة، كالاقتصادية ودرجة رجال الأعمال والدرجة الأولى، وسيكون هناك مناطق في الطائرة بتصاميم متنوعة، مثل:

  • “المنطقة الحيوية” التي تتميز بالراحة، والإضاءة القمرية، والروائح المعطرة، وجلسات العلاج الجسدية.
  • “منطقة التكنولوجيا” فيمكن للركاب من خلالها البقاء على اتصال مستمر بالإنترنت.
  • “منطقة التفاعل” تُمكن محبي الجولف من ممارسة رياضتهم أثناء الرحلة.
    طائرة إيرباص الشفافة المستقبلية

    مشاهدة النجوم عن قرب من خلال طائرة إيرباص المستقبلية

ولا تقتصر الطائرة، التي كُشف عن تصميمها في لندن، على كونها شفافة، وإنما تمتلئ بكل ما يخطر على البال من وسائل الطيران المستقبلية. فجدرانها “الذكية” عبارة عن شاشة كمبيوتر هائلة تتيح التحكم بدرجة الحرارة أو التحول الى جدارات شفافة كالزجاج أو التمتع بألعاب الفيديو على سبيل المثال.

كما أن هذه الجدران تتخذ ألوانها تبعًا لنوع الضوء المتوافر في الخارج، وسيكون بوسع المسافر أيضًا التمتع بألعاب الفيديو عليها، إما كشاشة أو في شكل تصوير تجسيمي أو ما يُعرف باسم “هولوجرامات” مجسمة بصورة ثلاثية الأبعاد، مما يتيح للمسافر التواجد في عوالم مصطنعة من نوع المكان الذي يريد أن يكون فيه كشاطئ البحر أو ميدان الجولف أو شارع الشانزليزيه في باريس على سبيل المثال.

لكن ربما ستشكل الطائرة الشفافة مشكلة لمن يخشون الطيران والهبوط والإقلاع على وجه التحديد، لكن بإمكانهم وضع عصابة على أعينهم فلا يروا شيئاً. لكن ماذا عنك…هل ستحب أن تسافر في طائرة شفافة ترى السحاب والنجوم عن قرب؟ وماذا ترى في تطبيق تكنولوجيا كهذه؟ وعن دورنا نحن بين اختراع التقنيات الحديثة واستخدامها؟؟ شاركنا برأيك.

يُذكر أن إيرباص أطلقت موقعاً خاصاً برؤيتها المستقبلية للطيران باسم “The Future by Airbus”، يحوي معلومات تفصيلية حول طائرات المستقبل. وهذه بمزيد من الصور تُبين شكل طائرة المستقبل كما تراها إيرباص (اضغط على الصورة لمشاهدتها بحجم أكبر):

كما يوضح مقطع الفيديو التالي كيفية التعامل في طائرة المستقبل:

**المصادر: البيان ، CNN  العربية ، The Future by Airbus

[ad#Ghada Links]

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تعليقات

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت