Booking.com

تعد جزيرة كاميغوين جوهرة ساحرة في الفلبين، تقع على بعد 10 كيلومترات تقريبًا قبالة ساحل شمال مينداناو، تتمتع بغابات خصبة، شلالات مهيبة، مع مشاهد طبيعية خلابة لا تنسى، حتى أنها توفر لزائريها تجربة مثالية لا تصدق وسط أروع الأجواء الاستوائية الهادئة.. تعرف عليها أكثر في التقرير التالي.

أفضل أوقات السفر إلى جزيرة كاميغوين

جزيرة كاميغوين

 

تتميز جزيرة كاميغوين بطقس استوائي ممتع على مدار العام، باستثناء الفترة من ديسمبر إلى مارس، حيث تسود الرياح الموسمية، وفي العام يفضل الكثير من السائحين الزيارة في شهر أكتوبر للاستمتاع بالمشاركة في مهرجان Lanzone الشهير.

أسباب السفر إلى جزيرة كاميغوين

الجزيرة البيضاء

تعد الجزيرة البيضاء واحدة من المعالم السياحية الأكثر شعبية في هذه الوجهة الساحرة، مع الشاطئ الرملي الأبيض الرائع المحاط بالمياه الزرقاء الكريستالية والأعشاب البحرية الخضراء، ولعل روعة الجزيرة يكمن في عزلتها وكونها الملاذ المثالي للباحثين عن الاسترخاء في أحضان الطبيعة البكر.

بركان هيبوك هيبوك

يُعد بركان هيبوك هيبوك أحد الوجهات الرائعة في الجزيرة لمحبي السير لمسافات طويلة، ذلك فضلا عما يوفره هذا البركان من إطلالات فريدة ورائعة على جزيرة كاميغوين بأكملها من الأعلى، لذا لاعجب أن يصنف ضمن أهم الأماكن السياحية في جزيرة كاميغوين.

شلالات كاتيباواسان

ولكونها جزيرة الجمال الطبيعي في الفلبين، تفتخر كاميغوين أيضا بشلالات كاتيباواسان المحاطة بالغابات الخضراء، والتي تمثل أحد أجمل الأماكن السياحية التي يمكنك زيارتها للاستمتاع بقضاء وقت ممتع ما بين الطبيعة الساحرة، لاسيما إذا صعدت إلى الشلال وحصلت على مشاهد أكثر إثارة للإعجاب للشلال من الأعلى.

جزيرة مانتيج

تمثل جزيرة مانتيج الوجهة الأمثل لمحبي الغوص عند زيارة كاميغوين، إذ تتميز بالشواطئ البيضاء الرائعة والشعاب المرجانية المدهشة، فضلا عن الحياة البحرية المتنوعة، الأمر الذي يضفي سحرا لا يقارن للجزيرة.كما يمكنك عند زيارة جزيرة مانتيج اكتشاف طبيعة الحياة المحلية لمجتمع الصيادين، مع تناول بعض أطباقهم الرائعة التي يمتازون بها، بما في ذلك المحار والاسماك الطازجة.

الينابيع الساخنة

لا تحتوي جزيرة كاميغوين على شواطئ رائعة فحسب؛ كما أن لديها شلالات مهيبة، وينابيع باردة، ومسارات جبلية خلابة، فضلا عن منازل قديمة تعود إلى قرن مضى . ولأن الجزيرة تتكون من سبعة براكين (جبل هيبوك هيبوك ، وجبل فولكان ، وجبل تريس مارياس، وجبل مامباجاو، وجبل تيمبونج، وجبل أوهاي، وجبل غينسيليبان)، فيوجد في كاميجوين أيضًا العديد من الينابيع الساخنة التي يمكن للزائرين الاستمتاع بها عند الزيارة.

فرص الترفيه المتنوعة

توفر تلك الجزيرة لزائريها العديد من فرص الترفيه المتنوعة، بما في ذلك الغوص ومشاهدة أسماك القرش والسلاحف، وحتى اكتشاف المقبرة الغارقة تحت الماء والتي تقع على بعد أمتار من الشاطئ، ناهيك أيضا عن ركوب الدراجات على طول الساحل، مع الاستمتاع بمشاهد غروب الشمس المذهلة والتي تمتزج مع روعة الطبيعة الخلابة المميزة في الجزيرة.

 الإقامة في الجزيرة

توفر كاميغوين أنواعًا مختلفة من أماكن الإقامة، بدءًا من الفنادق الراقية وحتى النُزل ذات الأسعار المعقولة، ومع العديد من أماكن الإقامة الرخيصة،  تعد تلك الجزيرة بالتأكيد وجهة ملائمة للمسافرين الباحثين عن توفير المال.

الطعام في الجزيرة

جزيرة كاميغوين

سيمكنك عند زيارة الجزيرة الاستمتاع بتناول الماكولات المحلية التقليدية، والتي يأتي على رأسها أطباق المأكولات المحلية الرائعة، ذلك فضلا عما ينتظرك من أطباق عالمية ما بين المطاعم الأوروبية المختلفة، بما في ذلك مطعم لا دولتشي فيتا الإيطالي، الذي يقدم للزائرين خيارات عدة من المعكرونة محلية الصنع، والبيتزا الشهيرة.

 

 

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت