Booking.com

تعتبر مدينة سانداكان الصاخبة ثاني أكبر مدينة في ولاية صباح، وتشتهر باعتبارها بوابة للعديد من الوجهات البيئية داخل جزيرة بورنيو بما في ذلك مركز سيبيلوك سانداكان أورانجوتان لإعادة تأهيل القردة في بيئتها الطبيعية، وهوف جومانتونغ ونهر كيناباتانجان ومحمية لابوك باي بروبوسكيس للقرود وجزيرة السلاحف والغابات المطيرة والأنهار الاستوائية، وتتمتع سانداكان بطقس مداري دافئ مع دراجات حرارة ثابتة على مدار السنة تتراوح بين 24 إلى 31 درجة مئوية، كذلك تمتلك سانداكان سمات المدن السياحية التقليدية مثل مراكز التسوق الجيدة والمباني الاستعمارية الجذابة والفنادق ذات النمط الغربي والمأكولات المتنوعة.

أهم مناطق الجذب السياحي في سانداكان

1- مركز سيبيلوك أورانجوتان لإعادة التأهيل

سانداكان - مركز سيبيلوك أورانجوتان لإعادة التأهيل

يعد هذا المركز الذي يقع على بعد 30 دقيقة تقريبًا من سانداكان هو المركز الأول من نوعه في العالم والأكثر شهرة في بورنيو، وهو مخصص لإنقاذ نوع من القردة يعرف باسم اورنج اوتان التي تم صيدها بطريقة غير مشروعة أو الاحتفاظ بها بشكل غير قانوني كحيوانات أليفة حيث تتم إعادة تأهيلها قبل إعادتها إلى البرية.

ينقسم المركز إلى جزئيين أحدهما مخصص للقردة الصغيرة الذين يتعلمون التسلق والعيش بشكل مستقل، وكبار السن المستقلين الذين يتم إطلاقهم في غابة المركز التي تبلغ مساحتها 4.300 هكتار من الأراضي المحمية.

2- جزيرة السلاحف

سانداكان - جزيرة السلاحف

جزيرة السلاحف هي منطقة محمية مخصصة لرعاية السلاحف وإعادتها إلى البرية، وهي عبارة عن أرخبيل يبعد 40 كيلومتراً إلى الشمال من سانداكان ويقع على الحدود التي تفصل ماليزيا والفلبين، ويمكن للزوار رؤية السلاحف وهي تشق طريقها إلى البحر لتبدأ رحلتها، وخلال الفترة من يوليو إلى أكتوبر تأتي السلاحف الشاطئ لوضع البيض في الرمال.

3- كهف جومانتونج

سانداكان - كهف جومانتونج

كهف جومانتونج هو واحداً من أكبر الكهوف في ولاية صباح، وهو موطن الملايين من الخفافيش التي تطير خارج الكهف عند الغروب في مشهد مثير للإعجاب، ويتكون الكهف من غرفتين رئيسيتين وهما الكهف الأسود المفتوح للجمهور والكهف الأبيض الذي يصعب دخوله بسبب تضاريسه.

4- حديقة سانداكان التذكارية

سانداكان - حديقة سانداكان التذكارية

تعد حديقة سانداكان التذكارية واحدة من أهم المواقع التاريخية في صباح، وتقع في منطقة من أراضي الغابات المورقة، وقد كان هذا الموقع معسكراً لأسرى الحرب اليابانيين أثناء الحرب العالمية الثانية وكان يستخدم أيضاً كمكان يبدأ فيه السجناء مسيرات الموت المروعة إلى راناو، وقد شهد مقتل 2400 استرالي وبريطاني احتجزهم اليابانيون هنا.

5- بيت الشاي الإنجليزي والمطعم

سانداكان - بيت الشاي الإنجليزي

يقع هذا المكان المذهل على تل صغير يطل على خليج سانداكان المهيب، وقد تم تصميم المقهى على الطراز الاستعماري وتحيط به حدائق جميلة مع مناطق مظللة للجلوس في الهواء الطلق، ويقدم الأطباق الكلاسيكية الإنجليزية التقليدية بالإضافة إلى الحساء والشاي الإنجليزي والكعك الإنجليزي .

6- منزل أغنيس كيث

سانداكان - منزل أغنيس كيث

كانت أغنيس كيث امرأة أمريكية متزوجة من هنري كيث الذي كان منسق الغابات في بورنيو، وقد كتبت أغنيس ثلاثة كتب عن تجاربها للعيش في سانداكان والفترة التي قضتها في أحد معسكرات الاعتقال مع ابنها الصغير أثناء احتلال سانداكان الياباني الذي استمر عامين ونصف، وبعد وفاتها تحول منزل أغنيس كيث إلى متحف يعرض أعمالها ومتعلقاتها الشخصية، وهو عبارة عن فيلا تقليدية مصنوعة من الخشب تم بناؤها على الطراز الاستعماري.

7- المقبرة الصينية

سانداكان - المقبرة الصينية

تحتضن سانداكان مقبرة صينية كبيرة تحتوي على العديد من المقابر التي يرجع تاريخها إلى عدة عقود بعضها مبني على طراز منازل الكنايات التي هي المثوى الأخير لأعضاء عشيرة سانداكان الشهيرة، وتقع المقبرة على تل ذات مناظر طبيعية خلابة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.