Booking.com

تعتبر غارميش-بارتنكيرشن واحدة من أكثر الوجهات ازدحامًا لقضاء العطلات على مدار العام في جبال الألب البافارية، وتقع المدينة عند قاعدة عدد من الجبال العالية، ويرجع تاريخ المدينة إلى عام 15 ميلادياً حيث كانت نقطة توقف هامة على طريق التجارة إلى مدينة اوغسبورغ، وفي العصر الحديث اشتهر هذا المنتجع للرياضات الشتوية عندما استضاف الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 1936، بالإضافة إلى بطولة التزلج على جبال الألب الدولية في عامي 1978 و2011.

أهم المناطق لزيارتها في غارميش-بارتنكيرشن

1- زوجسبيتزي

غارميش-بارتنكيرشن - زوجسبيتزي

يعد زوجسبيتزي واحداً من أهم عوامل الجذب السياحي في منطقة بافاريا، فهو أعلى قمة في ألمانيا إذ يبلغ ارتفاعه 2962 متراً، يجذب الجبل أعداداً كبيرة من السياح على مدار العام، فخلال أشهر الشتاء يجذب المتزلجين من مختلف أنحاء أوروبا لتجربة المسارات الصعبة والاستمتاع بالمناظر البيضاء المذهلة، وفي الصيف يكون ملاذاً لهواه المشي لمسافات طويلة، فضلا عن زوجسبيتزيبلاتز وهي منطقة معروفة بالكهوف والأنهار الجليدية.

2- التراث الأولمبي

غارميش-بارتنكيرشن - التراث الأولمبي

تركت دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 1936 إرثًا دائمًا في غارمش-بارتنكيرشين، مما جعل المدينة واحدة من أفضل وجهات الرياضات الشتوية في أوروبا، وقد بنيت العديد من الشاليهات والمباني المجتمعية الملونة خصيصًا لهذا الحدث ولا تزال تستخدم حتى يومنا هذا، ومن أبرز الأمثلة على ذلك “ملعب الأولمبياد للتزلج” على جبل غوديبرغ، و”ملعب الجليد” الذي تنظم فيه دروس التعلم التزلج السريع ورقصات الجليد التقليدية، في أشهر الشتاء تتوفر أيضًا العديد من البحيرات والحلبات في الهواء الطلق ليستمتع بها المتزلجون.

3-  مضيق بارتاخ

غارميش-بارتنكيرشن - مضيق بارتاخ

يبعد مضيق بارتاخ فقط ثلاثة كيلومترات إلى الجنوب الشرقي من غارميش-بارتنكيرشن، وهو عبارة عن ممر بري رومانسي، ويبلغ طول ذا الممر الصخري 702 متر ويطل على نهر بارتناش ويصل إلى أعماق تزيد عن 80 مترًا، وعلى الرغم من كونه مكاناً رائعاً للاستكشاف في أي وقت من السنة ولكن الشتاء يجلب معه جمالًا إضافيًا مع تشكيلات الجليد الضخمة، ممر أخر يستحق الزيارة وهو هولينتال ويقع على بعد ستة كيلومترات جنوب غرب غارميش-بارتنكيرشن، ويضم مجموعة متنوعة من المسارات الممتازة التي تؤدي إلى القمة التي يصل ارتفاعها إلى 1045 متراً.

4- مايكل-إندي كوربارك

غارميش-بارتنكيرشن - مايكل-إندي كوربارك

تقع غارميش-بارتنكيرشن على ضفاف نهر لويزاخ الذي يبلغ طوله 114 كيلو متر ويمتد إلى النمسا، رحلة ممتعة عبر هذا النهر تأخذ الزوار إلى بيت الكونجرس وهو المركز المجتمعي في “مايكل-إندي كوربارك”، والتي سميت نسبة إلى واحداً من أشهر رواة القصص الألمانيين في القرن الـ20، وتشمل معالم الجذب الأخرى في هذه المنطقة كنيسة نيو باريش سانت مارتن التي تم بناؤها في عام 1733، والتي تتميز بتصميماتها الداخلية الباروكية، والكنيسة الأبرشية القديمة التي تعود إلى القرن الـ15 مع لوحاتها الجدارية القوطية.

5- كينج هاوس هايك

غارميش-بارتنكيرشن - كينج هاوس هايك

يقع منزل كينج هاوس هايك في شاكين على بعد 3 ساعات من غارميش-بارتنكيرشن، وهو عبارة عن نزل صيد رائع يعود للملك لودفيج الثاني، وقد بني هذا القصر الخشبي الصغير نسبياً بين عامي 1869 و 1872، وتم تصميمه ليشبه الشاليهات السويسرية، ويحتوي على غرفة معيشة مع ألواح خشبية رائعة، ويضم الطابق العلوي القاعة التركية الرئيسية نوافذها الزجاجية الملونة والشمعدانات الفاخرة.

6- بارتنكيرشن التاريخية

غارميش-بارتنكيرشن - بارتنكيرشن التاريخية

تقع منطقة بارتنكيرشن التاريخية في الجزء الشرقي من جارميش-بارتنكيرشن بين نهر بارتناخ والجبال وانك، وتشمل أبرز معالم الجذب قاعة سيم تاون التي بنيت عام 1935، حدائق سانت انطون والكنيسة الحج القديس أنطون التي تبعد 15 دقيقة فقط سيرا على الأقدام فوق المدينة، والتي يعود تاريخها إلى عام 1704، وتتميز بلوحات السقف الرائعة.

 

شارك برأيك

%d مدونون معجبون بهذه:
العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت