Booking.com

يمكن لزوار البندقية الآن رؤية منحوتة فريدة من نوعها بعنوان “الدعم” خارج فندق كا ساغريدو Ca’ Sagredo Hotel، والتي تم نحتها من قبل الفنان الإيطالي لورينزو كوين، ويستمر عرضها حتى 26 نوفمبر عام 2017.

فندق كا ساغريدو البندقية 2

وهذه المنحوتة عبارة عن اثنين من الأيادي التي ترتفع من القناة الكبرى لدعم مبنى الفندق وترمز اليدين إلى الأدوات التي يمكن أن تنقذ وتدمر العالم.

وقال السيد كوين: “البندقية مدينة فنية عائمة ألهمت الثقافات لقرون، ولكن استمرار ذلك يحتاج إلى دعم لأنها مهددة بتغير المناخ والتدهور الزمني”.

يأمل كوين أن يساعد عمله الفني في تسليط الضوء على آثار تغير المناخ على مواقع التراث العالمي، وقد لاقى هذا العمل الفني الكثير من التعليقات الإيجابية حتى الآن.

ونشر كوين في حسابه على إينستاجرام: “إنه يستحضر رسالة قوية تتمثل في أنه يمكننا توحيد موقفنا للحد من تغير المناخ الذي يؤثر علينا جميعا، يجب علينا ان نفكر بشكل جماعي في كيفية حماية كوكبنا ومواقع التراث الوطنية”.

ويعتبر هذا المبنى الضخم الذي يحتضن فندق كا ساغريدو جزءا من معرض بينالي الدولي للفنون، وهو معرض سنوي للفنون البصرية يجذب نصف مليون شخص إلى المدينة الإيطالية، ولديه الكثير من الأجنحة وأماكن العرض في العديد من البلدان.

جدير بالذكر أن مدينة البندقية لديها بنية تحتية فريدة حيث بنيت فوق رواسب النهر مما يشكل خطر طفيف على مستويات ارتفاع المياه، وازداد هذا سوءا في القرن العشرين بسبب ممارسة ضخ المياه الجوفية من تحت المدينة.

وفي السبعينات كانت المدينة قد غرقت حوالي 23 سنتيمتر بسبب ارتفاع مستويات سطح البحر، واليوم البندقية مستقرة نسبياً ولكنها أكثر عرضة للخطر بسبب تغير المناخ والفيضانات.

ومن المقرر أن ينجز مشروع “موس” الذي يشمل بناء حواجز الفيضانات المتنقلة لحماية المدينة ويفتتح في عام 2018، ومن المفترض أن هذه الحواجز ستحمي المدينة من ارتفاع منسوب مياه البحر إلى متر واحد، أما إذا ارتفعت المياه أكثر من متر واحد فليست البندقية فقط ستكون في خطر ولكن إيطاليا كلها.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.