Booking.com

تنطلق فعاليات وبرامج وأنشطة مهرجان ربيع بريدة 35 “مرباع وإمتاع” يوم غد الخميس الذي يقام في مدينة الطرفية السياحية، ويستمر عشرة أيام.

qassim

مدينة الطرفية السياحية تشهد غدا انطلاق “مهرجان ربيع بريدة 35” ولمدة عشر أيام

وأوضح المدير التنفيذي لمهرجان “ربيع بريدة 35 ” عبدالعزيز المهوس أن المهرجان بات يشكل منظومة متكاملة على خارطة المهرجانات بالمملكة.

ويعد من المهرجانات التي تستهوي سكان مدينة بريدة وزائريها من خلال برامجه وفعالياته المتنوعة.

مؤكداً أن فعاليات مهرجان هذا العام هي استكمال لمسيرة المهرجان نحو النجاح، والذي تحقق بفضل الله ثم بفضل ما يقدمه شركاء النجاح من الرعاة والجهات المشاركة فحقق مهرجان ربيع بريدة جائزة التميز السياحي كأفضل مهرجان سياحي في المملكة عام 2012.

وبين أن فعاليات هذا العام تتمثل في السوق الشعبي الذي سيكون مقصداً للعائلات لاحتوائه على محلات شعبية وجلسات ومخيمات الفعاليات الأسرية كاملة.

والاستعراض المسرحي (من عاشها ما نساها) الذي يحتوي على ديكورات شعبية وتراثية مثل البيت الطين والمزرعة والألعاب الشعبية.

 وعروض طيران معهد القوات البرية بالقصيم، والتي تشتمل عروض طيران وأركان تعريفية وأخرى طبية، وهناك مقهى حرفة النسائي، وهو عبارة عن جلسات نسائية في قالب تراثي.

وأبان أن الفعاليات تتضمن الركن الحجازي الذي يحتوي على الحرف والأكلات الحجازية والمقهى الحجازي.

كما تعد فعالية السيارات التراثية والكلاسيكية من الفعاليات المهمة في المهرجان كونها تضم أكبر تجمع للسيارات من هذه الفئة مفيداً أن السيارات الشبابية والاستعراضات ستظهر هذا العام بثوب جديد وبزيادة في قيمة الجوائز.

 كما أن لفعاليات الأطفال تواجد من خلال قرية المرح التفاعلية، والتي تعرض للمرة الثانية على مستوى المملكة، والتي ستحظى برعاية نقل مباشر من قناة المجد للأطفال.

وأفاد المهوس أن أمانة القصيم أنهت الترتيبات والاستعدادات للمهرجان منذ وقت مبكر، ومسئولي المهرجان يعملون باستمرار لخدمة الزوار، وتقديم ما يحفز الشباب على تفجير طاقاتهم الإيجابية وسط منظومة تؤدي لاكتشاف وتنمية قدراتهم مدعومة بالتحفيز المادي والمعنوي.

 مقدماً شكره الجزيل للأمير فيصل بن بندر أمير منطقة القصيم، وسمو نائبه الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن على دعمهما اللا محدود للمهرجان الذي وصل ليكون أفضل مهرجان سياحي بالمملكة.

وأشار إلى أن المهرجان يأتي امتداداً لمشاركات الأمانة في المهرجانات والفعاليات المختلفة في المدينة لدعم وتنشيط المناسبات السياحية والترويحية.

مثمناً اهتمام أمين منطقة القصيم المهندس صالح الأحمد البالغ في تهيئة البنى التحتية لمواقع الفعاليات، وتذليل العقبات حتى أصبح موقع المهرجان أنموذجاً للبيئة السياحية.

 مهيباً بالدور الريادي لجهاز هيئة السياحة والآثار بمنطقة القصيم تجاه اللجنة التنفيذية لمهرجان ربيع بريدة من خلال الدعم المادي والمعنوي.

يذكر أن “مدينة الطرفية السياحية” تعد منتزه سياحي متكامل تتوفر فيه جميع الإمكانيات والسبل، وتتوافق فيه المعطيات السياحية مع ما يبحث عنه زوار المهرجان من شمولية وتنوع في البرامج والفعاليات الهادفة التي تعنى بالأسرة والشباب والطفل.

حيث هيأت أمانة منطقة القصيم كافة الأعمال المترتبة على التجهيز والإعداد للبرامج والفعاليات المقامة، والمتمثلة في تأمين البنية التحتية والتشغيلية، وتوفير جميع متطلبات الاستمتاع والتنزه العائلي والشبابي بخصوصية تكفل لجميع الزوار حق التمتع والتواجد في جميع أركان ومرافق المهرجان.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.