الأحد , 26 أكتوبر 2014
من عناوين اليوم
الرئيسية » اخبار السياحة » هيئة السياحة القطرية تطرح برنامجاً متنوعاً لفعاليات عيد الأضحي

هيئة السياحة القطرية تطرح برنامجاً متنوعاً لفعاليات عيد الأضحي

أنهت الهيئة العامة للسياحة كافة الترتيبات الخاصة ببرنامج فعاليات عيد الأضحى المبارك والتي ستقام في العديد من الأماكن بالدوحة وفي مدينة الخور, وذلك في إطار الخطة الجديدة التي وضعتها الهيئة للاهتمام والتركيز على السياحة العائلية داخل الدوحة, والتي من شأنها أن تسهم بشكل كبير في تنشيط السياحة الداخلية والخليجية خاصة في المناسبات الكبرى, ومنها الأعياد.

هيئة السياحة القطرية

فعاليات عيد الأضحي تركز على السياحة العائلية داخل الدوحة

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن الملامح الأساسية لبرنامج الفعاليات مطلع الأسبوع المقبل وتحديدا يوم الأحد أو الاثنين حيث تشير المعلومات إلى أن برنامج فعاليات عيد الأضحى المبارك سيكون مختلفا إلى حد ما عن برنامج عيد الفطر المبارك خاصة فيما يتعلق بزيادة وتنوع الفعاليات في العديد من الأماكن المكشوفة استغلالا للطقس الجميل المتوقع خلال أيام العيد حيث سيكون هناك برنامج مكثف طوال فترة الفعاليات بدءا من أول أيام العيد في كل من أكوابارك وسوق واقف واللؤلوة وكتارا, وربما يشمل البرنامج بعض الحدائق مثل حديقة الدوسري.

وبالإضافة إلى الأماكن المكشوفة هناك أيضا برنامج مميز وفعال في التجمعات التجارية المشهورة في الدوحة, وأيضا برنامج متطور للغاية في مول الخور, وأيضا ستتكرر الفعاليات التي أقيمت للمرة الأولى في عيد الفطر المبارك, والمتعلقة بالطيران الشراعي والرماية, وذلك بعدما كشفت التجربة السابقة عن وجود الكثير من المهتمين بهذه النوعية في الفعاليات خاصة في فترة الأعياد والمناسبات.

وقد حرص مسؤولي الهيئة علي الاهتمام كبيرا بالفعاليات التي ستكون موجودة في مول الخور, وذلك للعام الثاني على التوالي, وذلك تنفيذا للسياسة الشاملة التي تتبعها الهيئة بضرورة عدم اقتصار الفعاليات على الدوحة فقط, خاصة أن مول الخور يخدم المنطقة الشمالية كلها, ويسهم كثيرا في تقليل حدة الزحام في الدوحة خلال فترة العيد بالإضافة إلى أن التجارب السابقة في العام الماضي وعيد الفطر المبارك السابق أثبتت أن هناك إقبالا كبيرا من مواطني المنطقة الشمالية على فعاليات مول الخور.

وكانت الهيئة قد تلقت عبر موقعها الرسمي ومواقع التواصل الاجتماعي العديد من رسائل الإشادة من مواطني المنطقة الشمالية, نظرا للطفرة الكبيرة التي أحدثتها الفعاليات الماضية التي أقيمت في مول الخور, وهو ما جعل المسؤولين يحرصون على تطوير هذه الفعاليات كما وكيفا لسكان المنطقة الشمالية.

وعلى صعيد آخر حرصت الهيئة على إعداد حملة تسويقية وترويجية في الدول المجاورة لفعاليات عيد الأضحى مثلما حدث في عيد الفطر المبارك, وذلك من خلال مختلف الوسائل الإعلامية المرئية والمقروءة, وكذلك شبكة الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي, حيث تهدف هذه الحملة إلى التعريف بقطر كوجهة حضارية عالمية تفتخر بجذورها الثقافية, وتركز الحملة على إبراز قطر كوجهة للأعمال والترفيه, مع التركيز على كونها الوجهة المفضلة للعائلة الخليجية.

وخلال الشهور الماضية قامت الهيئة بالتنسيق وعقد الاجتماعات مع العديد من الجهات والمؤسسات الرسمية والخاصة لتوحيد الجهود والعمل تحت مظلة الهيئة وتقديم برنامج ترفيهي متكامل للمواطنين والمقيمين والسياح.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أنهت فيه الهيئة كافة الترتيبات الخاصة بتوزيع الدعاية والبروشورات في مداخل أبوسمرة والمطار حيث من المقرر أن يكون متواجدا في هذه الأماكن موظفون من الهيئة أو من إحدى شركات الدعاية لتوزيع برنامج الفعاليات على القادمين إلى الدوحة خلال فترة ما قبل وأثناء عيد الأضحى المبارك, للتسهيل عليهم في معرفة كافة تفاصيل الفعاليات ومواعيدها وأماكنها في محاولة للتسهيل عليهم.

ويذكر أنه من ضمن خطة التطوير التي تقوم الهيئة بتنفيذها بالتزامن مع إعداد الاستراتيجية الوطنية للسياحة وخطة الهيئة الاستراتيجية، إطلاق الهيئة للمرحلة الأولى من تطوير حضور الهيئة العامة للسياحة على شبكة الإنترنت, والتي تجسدت في إطلاق بوابة السياح على الرابط الإلكتروني http://www.qatartourism.gov.qa, بحيث سيكون هناك ولأول مرة عدة مواقع تابعة للهيئة العامة للسياحة يتخصص كل منها بهدف ترويجي وإعلامي.

وتأتي هذه المرحلة كمقدمة لمراحل أخرى ستقوم الهيئة من خلالها بإطلاق مواقع إلكترونية على الشبكة الإلكترونية وتطبيقات متقدمة على الهواتف الذكية تخدم السائح والمقيم من خلال إطلاعه على المنتجات السياحية المختلفة في قطر, وعلى الأنشطة والفعاليات التي تدور على مدار السنة, وتعتبر قطر لما تتميز به من الأمن والأمان وجهة سياحية كبيرة للسائح الخليجي, ولذلك فإن فعاليات عيد الأضحى لهذا العام تتناسب مع كافة الأعمار والجنسيات.