Booking.com

على الرغم من أن كوبنهاغن هي الوجهة الأولى لمن يخططون لزيارة الدنمارك،  إلا أن هذا البلد الجميل لديه العديد من الجواهر الخفية التي تستحق الاكتشاف، والتي يأتي في مقدمتها، مدينة سكاجين المذهلة التي تشتهر بالمناظر الطبيعية الخلابة مع بعض من أفضل الشواطىء في البلاد، وفي التقرير التالي ستتعرف معنا أكثر على هذه المدينة المذهلة.

سكاجين.. مدينة الشواطىء المذهلة والأماكن الطبيعية الفريدة في الدنمارك

المناظر الطبيعية والظواهر الفريدة من نوعها

تعتبر سكاجين أحد أجمل المدن في الدنمارك، بفضل ما تتمتع به من الشواطئ الرملية البيضاء والمراعي التي لا نهاية لها، مع الغابات الشاسعة التي ترسم لوحة فنية لأكثر المناظر الطبيعية في البلاد، فضلا عن ذلك تعتبر تلك المدينة وجهة رائعة لمحبي الرحلات والسير لمسافات طويلة، مع الاسترخاء على الشاطئ، وذلك كبديل عن المدن المزدحمة المليئة بضوضاء السيارات وأضواء المرور.

كما تتميز المدينة أيضا بوجود رابجيرغ مايل، وهو أكبر الكثبان الرملية المتحركة في الدنمارك، والذي يغطي مساحة تبلغ حوالي كيلومترين مربعين برمال يصل ارتفاعها إلى 35 مترا.

لقاء البلطيق وبحر الشمال في أقصى شمال المدينة

توجه إلى جرينن التي تقع في شمال المدينة لتستمتع برؤية ظاهرة طبيعية فريدة من نوعها، حيث يلتقي البلطيق مع بحر الشمال في مشهد رائع يجذب الكثير من السائحين من زائري المدينة، ويمكنك أيضا ان تنضم إليهم لتلتقط أجمل الصور الفوتغرافية لهذا المنظر الطبيعي الفريد من خلال المضيق الرملي الفاصل بينهم.

مشاهدة أنواع عدة من الطيور النادرة

الملايين من الطيور تطير كل عام إلى سكاجين أثناء هجرتها إلى أو من الدول الاسكندنافية، وإن كانت محظوظا ستتمكن خلال زيارتك من رؤية بعض الأنواع النادرة من تلك الطيور المهاجرة لاسيما إن كانت زيارتك خلال شهر مايو، وتمنحك منارة المدينة الفرصة للاستمتاع بمراقبة تلك الطيور، مع إطلالة رائعة على المدينة.

سكاجين ملتقى الفن في الدنمارك

يضم متحف سكاجين ما يقرب من 1900 تمثال ورسومات ولوحات رسمها الفنانون الذين زاروا وعاشوا في سكاجين خلال أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، بما في ذلك، مايكل أنشر، هولغر دراشمان، و جف ويلومسن، وغيرهم من الفنانين ممن اختاروا البقاء في هذه المدينة بفضل أجوائها الجميلة وهوائها النقي، حتى أن أعمالهم قد أثرت في الفن الدنماركي إلى يومنا هذا.

تعرف على الظواهر الطبيعية في مركز سكاجين للطبيعة

يمكنك خلال رحلتك بمدينة سكاجين زيارة مركز سكاجين للطبيعة للتعرف على تفسيرات الظواهر الطبيعية في المنطقة عبر المعارض التفاعلية المتنوعة، وتبقى تلك الجولة من أكثر التجارب الشعبية بين المسافرين من محبي العلوم.

الطعام في سكاجين

تعرف المدينة بصناعة الرنجة منذ القدم، كما تشتهر في الوقت الحاضر بأطباق السمك المتنوعة، حيث تقدم المطاعم بالمدينة المأكولات البحرية التقليدية المطبوخة مع الأسماك الطازجة بالمكونات المحلية، ولعل أحد أفضل المطاعم وأكثرها شهرة هو سكاجين فيسكي ريستورانت، الذي يقع قبالة الميناء ويقدم إطلالة رائعة على مجموعة من أجمل المشاهد الرائعة، لاسيما إن تمكنت من حجز طاولة بجانب الشرفة.

الشواطئ الرملية الطويلة

يمكنك خلال زيارتك مدينة سكاجين الاستمتاع بالسباحة فضلا عن الغوص ما بين مجموعة من أجمل الشواطئ في البلاد، ناهيك عن فرص الاسترخاء بتلك الوجهة المممتعة، وننصحك بزيارة ساحل كاتيغات على الجانب الشرقي من المدينة، حيث المياه الضحلة والهادئة، خاصة إن كنت مسافرا بصحبة الأطفال.

الاستمتاع بركوب الخيل في الهواء الطلق

سكاجين

إن كنت من محبي الاسترخاء في أحضان الطبيعة، فيعد ركوب الخيل أحد أفضل التجارب السياحية التي يمكنك القيام بها في الهواء الطلق في هذه المدينة مع فرص اكتشاف المناظر الطبيعية الجميلة ما بين مسارات السير المميزة على طول الغابات.

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت