Booking.com

أعلنت مجموعة أمنيات العقارية التي تتخذ من دبي مقراً لها، عن تقدم تنفيذ الأعمال بمشروع ذا أوبوس، أول مبنى جاري من تصميم الراحلة زها حديد في دبي التي صممت أيضاً “أوبرا دبي”، ومقر أول فندق يحمل علامة “مي باي ميليا” في المنطقة.

وأشارت أمنيات على هامش جولة للإعلاميين في “ذا أوبوس” أمس، إلى العمل على تسليم المشروع خلال هذا الصيف، وكشفت أنها بصدد إطلاق مشروع سكني تجاري فندقي خلال النصف الأول من العام المقبل على قناة دبي المائية، بواجهة تعد الأكبر على “القناة”.

وقد جاء ذلك خلال جولة ميدانية للتعريف بالمشروع لمجموعة من الصحافيين وكبار الشخصيات، حيث ألقوا نظرة أولى على مساحات ردهة الفندق الجديد، وشقق الإقامة الفاخرة، ومنطقة المكاتب التجارية، والمطاعم في مبنى ذا أوبوس، كما اطلع المشاركون في الجولة على التصميم الداخلي للمبنى من خلال رسوم توضيحية تبين الشكل النهائي للمبنى.

ويعد ذا أوبوس ثاني مشروع تكشف عنه مجموعة أمنيات العقارية في 2017، وذلك بعد مشروع ون بالم السكني في جزيرة النخلة، ومنذ تأسيسها في 2005، نفذت مجموعة أمنيات العقارية مجموعة من المشاريع بقيمة تزيد على 6.2 مليارات دولار.

وقال مهدي أمجد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في أمنيات العقارية: “إن الشركة ستسلم المرحلة الأولى من مشروع ذا أوبوس والمكونة من وحدات سكنية ومكاتب في نهاية العام الجاري، أما المرحلة الثانية ففندق يحمل علامة مي باي ميليا، ومن المقرر افتتاحه في الربع الأخير من عام 2018، وهو أول فندق يحمل هذه العلامة في المنطقة”.

وتابع: “سيكون ذا أوبوس الأيقونة القادمة في أفق مدينة دبي، خاصة أنه سيبرز بوضوح بفضل الفراغ الموجود في قلبه، مشيرا إلى أن المصممة الراحلة زها حديد قدمت عملا فنيا مميزا”.

وأضاف: “أن الشركة لديها خطط طموحة للسنوات الخمس المقبلة من خلال محفظة من المشاريع في قطاع الإسكان والضيافة، والتي سيكشف عنها تباعاً، منها ذا باد، وآنوا، ولانغهام بليس، وذا ستيرلينغ”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.