Booking.com

أعلنت مجموعة لاند مارك لإدارة الفنادق عن استثمارها لفندقين داخل دبي من فئة أربع نجوم إضافة إلى شقق فندقية فاخرة في منطقة شارع الشيخ زايد، والفندقان الآخران تحت الإنشاء في منطقة الرقة، ومجمع دبي للاستثمار بقيمة استثمارية تجاوزت 300 مليون درهم كما كشفت المجموعة عن افتتاحها لمبنى شقق فندقية جديد الشهر المقبل في جدة يعد الاستثمار الثاني لها في المملكة العربية السعودية.

 

فندق-لاند-مارك-الرقة

300 مليون استثمارات “لاند مارك” لفندقين وشقق فاخرة في دبي

أكد خالد عبدالله الغرير رئيس مجلس إدارة شركة لاند مارك لإدارة الفنادق أن: “السياحة تعتمد بشكل رئيسي على سوق سفر مريح وجيد ومستقر يستطيع من خلاله السائح الحصول على متطلباته السياحية بأسعار تنافسية، وتخدم ميزانيته لذا فإننا في “لاندمارك للفنادق” نعمل وبشكل كبير على تهيئة البنية التحتية السياحية التي تخدم السائح بظروفه كافة، ونعمل على إيجاد الاستقرار السياحي المناسب في ظل سوق شديد التنافسية”.

وقال خالد الغرير: “نحمد الله أنه منَ علينا في دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة رشيدة تسهر ليل نهار على خدمة وراحة المواطنين والمقيمين، وتعمل على تسخير كل الإمكانيات لرفعة وتطوير الدولة، ونحن في عملنا نبقي “ومضات من فكر” لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله منهجا لنا في حياتنا وعملنا فمن فكر سموه نتعلم القيادة وفنونها لكي نؤدي دورنا كمواطنين أولاً ورجال أعمال ثانياً في تطور وازدهار الإمارات”.

وأضاف خالد الغرير أن دبي اليوم أصبحت تشكل قبلة السياحة في ظل عدم الاستقرار في عدد من الدول العربية إضافة إلى أن دبي استطاعت توفير المتطلبات المناسبة للسياحة العربية والعالمية، واليوم يشهد السوق المحلي زخماً كبيراً من حيث إنشاء الفنادق والمطاعم ووسائل الترفيه، وهذه كلها تعتبر محفزات للسوق السياحي لذا نلاحظ اليوم أن ما توفره دبي أفضل من الأسواق الأوروبية، وهذا دليل مهم وجيد في الوقت نفسه لتنامي الطلب على السياحة إلى الإمارة.

وقال خالد الغرير: “إن دبي تشكل في الوقت الراهن العمود الفقري للسياحة في مختلف مكوناتها سواء كانت رجال أعمال أو مؤتمرات أو حتى على صعيد الأفراد، لأنها وفرت المعطيات التي تتناسب مع دخل كل شخص، وبرهان ما نتحدث عنه هو أعداد السياح الملايين الذين يتوافدون إلى الدولة عبر مختلف المطارات خاصة مطارات دبي لأن الإمارات السبع مكملة لبعضها وتعمل على نسق واحد إذ إن توفر الأمن والأمان جعل دولة الإمارات العربية المتحدة بلداً مناسباً جداً للاستقرار، وهذا هو العامل الرئيسي لجذب السياح أيضاً إضافة إلى التنوع الحاصل في الفنادق والطيران والخدمات كلها تصب في استقطاب السياح على مختلف مشاربهم، وهذا يعطي السوق دافعاً إيجابياً للتطور” .

وأكد خالد عبدالله الغرير أن معرض “إكسبو 2020” محرك رئيسي لعملنا، ونحن مستمرون في سياستنا نحو الأمام بمزيد من التفاؤل مع “إكسبو2020” لأن ثقتنا بدبي كبيرة، وما تقدمه وما تحتويه من مقومات يزيد من طموحنا في السعي نحو الأفضل.

مضيفاً: “كما تعلمون قبل كل شيء ندرس في لاند مارك السوق ونعطي للزبون الخدمة والأسعار لأننا في نهاية المطاف نتخذ من الضيافة عنواناً لعملنا، وهنا نتحدث عن الضيافة العربية انطلاقاً من بيئتنا الإماراتية التي تعتمد على الكرم والضيافة والمعاملة الحسنة”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.